إسرائيل حثت على تسريع البحث عن الغاز بعد انقطاع الإمدادات المصرية (الجزيرة-أرشيف) 

أعلن كونسورتيوم طاقة أميركي إسرائيلي يقوم بالتنقيب في منطقة شرق البحر المتوسط اليوم الأحد أنه توصل لمؤشرات مبدئية على وجود الغاز الطبيعي في حقل "دولفين 1".

وأكدت شركة ريشيو أويل -وهي من الشركاء في مجموعة التنقيب- أن المعطيات الأولية تظهر أن الرمال في موقع الحفر على بعد حوالي 110 كيلومترات قبالة سواحل إسرائيل تحتوي على الغاز الطبيعي.

وعن حجم طبقة الغاز وجودة المكمن، أوضحت الشركة أن من السابق لأوانه التحدث عن ذلك، منبهة إلى أن النتائج الأولية تشير إلى أن الكميات أقل كثيرا مما في منطقة تمار القريبة.

ووفقا لتقييم سابق أجرته شركة استشارية فإن حقل "دولفين 1" يحتوي على 0.55 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، وهذا أقل كثيرا مما يحتويه حقل تمار الذي تم اكتشافه في 2009 وتقدر احتياطياته بـ8.4 تريليونات قدم مكعبة من الغاز.

وإثر انقطاع الغاز المصري خلال العام الجاري عدة مرات -بعد تعرض أنبوب الغاز المصري الممتد من سيناء باتجاه إسرائيل لستة تفجيرات- أمرت السلطات الإسرائيلية شركات الطاقة بتسريع عمليات الحفر للمساعدة في تفادي نقص إمدادات الغاز.

وتملك شركة نوبل إنرجي ومقرها تكساس حصة 39.66% في امتياز دولفين، وتمتلك كل من إفنر أويل وديليك للحفر حصة 22.67%، بينما تمتلك ريشيو أويل حصة 15%.

المصدر : رويترز