أعلنت البنوك المركزية في أكبر اقتصادات العالم اليوم الأربعاء اعتزامها اتخاذ خطوات منسقة للحيلولة دون نقص السيولة في النظام المالي العالمي، تهدف للحد من التوترات في أسواق المال.

والاتفاق شمل كلا من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) والبنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية لكل من كندا وبريطانيا واليابان وسويسرا.

وأوضح بيان مشترك للبنوك أنها اتفقت على خفض التكاليف الحالية لخطوط مقايضة الدولار بواقع خمسين نقطة أساس اعتبارا من الخامس من ديسمبر/ كانون الأول المقبل فضلا عن إجراءات أخرى.

واعتبر المركز الأوروبي أن الإجراءات المتفق عليها تتضمن ضمان توفير مختلف العملات التي تحتاجها البنوك إذا كانت شروط السوق تضمن ذلك عن طريق إنشاء شبكة خطوط مؤقتة تبادلية للمقايضة.

وتعليقا على الإعلان، قال المركزي السويسري إنه سيكون هناك تحرك منسق من جانب البنوك المركزية لمعالجة الضغوط بأسواق النقد العالمية.

وأضاف أن من شأن القرار أن يسمح للبنوك الأوروبية باقتراض الدولار الأميركي بشروط أيسر من السابق، في وقت تواجه فيه أوروبا أسوأ أزمة مالية منذ انطلاق العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) وأن تقلل من آثار معضلة الديون السيادية التي تواجهها العديد من دول اليورو. 

انتعاش
وأدى الإعلان لارتفاع الأسهم بالبورصات حيث قفز مؤشر داكس الألماني بنسبة 4%، كما ارتفعت قيمة اليورو بنسبة 1% مقابل الدولار ليصل إلى 1.347.

كما قفزت أسعار النفط للعقود الآجلة، فارتفع سعر خام برنت القياسي الأوروبي 75 سنتا ليصل إلى 111.57 دولارا للبرميل، وزاد الخام الأميركي الخفيف 1.48 دولار للبرميل مسجلا مستوى 101.82 دولار.

المصدر : وكالات