قبلت روسيا اتفاقا مع جورجيا بوساطة سويسرية يفتح الطريق أمام انضمام موسكو إلى منظمة التجارة العالمية بعد 18 سنة من الانتظار، كما أعلن مسؤولون جورجيون وروس الخميس.

"الروس قبلوا الاقتراح السويسري غير أننا لا نملك تفاصيل عن قرارهم لكن يبدو أن الاتفاق تم"، وفق قول نائب وزيرة الخارجية الجورجي سيرجي كابانادزه.

وإزاء ذلك أعرب كبير المفاوضين الروس ماكسيم مدفيديكوف عن سعادته لأن جورجيا دعمت المشروع ولأن الاتفاق أبرم أخيرا.

وكانت جورجيا -التي استخدمت بصفتها دولة عضوا في منظمة التجارة العالمية حق النقض ضد انضمام روسيا- وافقت الأسبوع الماضي على "اقتراح نهائي" للوسطاء السويسريين يستجيب لهواجسها.

وأحد أبرز العقبات أمام دخول روسيا لمنظمة التجارة العالمية -المكونة من 153 دولة- هو الخلاف بين موسكو وتبليسي منذ حرب أغسطس/آب 2008 للسيطرة على المنطقة الانفصالية الجورجية في أوسيتيا الجنوبية.

وتطلب تبليسي مراقبة دولية لحركة التجارة الحدودية بين روسيا وإقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وتعد روسيا آخر أكبر اقتصاد في العالم لم ينضم إلى منظمة التجارة العالمية على الرغم من بدء مفاوضات الانضمام في 1993.

ونهاية الشهر الماضي أعربت موسكو عن تفاؤلها بنجاح وسطاء سويسريين في التوصل قريبا لاتفاق مع جورجيا بشأن القضايا العالقة تمهد انضمام روسيا إلى منظمة التجارة، مرجحة حصول ذلك في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقبل أيام اعتبرت منظمة التجارة أن أغلب الخلافات التي تحول دون انضمام روسيا قد تم تسويتها، وأوضح رئيس مجموعة العمل الخاصة بهذا الانضمام ستيفان يوهانسون أن المجموعة ستعقد اجتماعا يومي 10 و11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لإنهاء عملها والخروج بتوصية إلى الاجتماع الوزاري للمنظمة في ديسمبر/كانون الأول المقبل للحسم في الملف الروسي.

المصدر : وكالات