الشركة الوطنية للنقل البحري كانت على قوائم العقوبات الأميركية خلال الصراع (الأوروبية)


بدأ حوالي نصف سفن أسطول الشركة الوطنية العامة للنقل البحري في ليبيا، والذي يضم 24 ناقلة، الإبحار بعد شهور من توقفه بسبب العقوبات وتجميد الأموال المرتبطة بأسرة العقيد الراحل معمر القذافي.
 
يُشار إلى أن الوطنية العامة للنقل البحري، وهي مملوكة للدولة بالكامل، كانت على قوائم العقوبات الأميركية خلال الصراع الذي شهدته ليبيا لكنها رفعت بعد ذلك عنها.
 
وقال الربان طارق يوسف سعيد مدير مكتب شؤون لجنة الإدارة والمتابعة بالشركة إن الأخيرة بصدد استئناف العمليات والتخلص من ارتباط اسمها بأسرة القذافي.
 
كما أشار إلى أن الأعمال التي فقدتها الشركة نتيجة العقوبات، والتكلفة العالية المرتبطة بصيانة السفن التي توقفت خلال معظم فترة الصراع بليبيا، ستؤثر سلبا على أرباح هذا العام.
 
ويجلس مسؤولو الشركة إلى جانب أعضاء يمثلون المؤسسة الوطنية للنفط في سلسلة من المفاوضات تجري في تركيا مع مديري شركات نفط كبرى بشأن عقود إمدادات النفط الخام خلال عام 2012.
 
وقال سعيد إن الشركة تعمل الآن كذراع ملاحية للمؤسسة الوطنية للنفط، مضيفا أن هنيبعل نجل القذافي كان يلعب رسميا دورا استشاريا بالشركة الوطنية للنقل البحري لكنه كثيرا ما كان يتخذ قرارات لها تأثير مباشر على عمليات الشركة اليومية قبل الثورة.
 
إيني تستأنف الإنتاج
من ناحية أخرى قالت شركة إيني الإيطالية للنفط إن إنتاجها من النفط والغاز بليبيا بلغ مائتي ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا مع استئناف العمل بجميع حقولها هناك.
 
وتوقع باولو سكاروني المدير التنفيذي لـ إيني أن تعود بحلول نهاية يونيو/ حزيران القادم مستويات الإنتاج قبل تفجر الصراع في ليبيا.

وتعمل إيني في ليبيا منذ عام 1959، وهي أكبر شركة أجنبية تعمل بها ولها عقود لإنتاج النفط سارية حتى عام 2042 وعقود غاز حتى 2047.
 
وقال كلاوديو ديسكالتسي رئيس قطاع التنقيب والإنتاج في إيني إن كل حقول النفط والغاز التي تديرها الشركة في ليبيا استأنفت العمليات التي توقفت بعد تفجر الصراع هذا العام.
 
وقال أيضا إن شركته تأمل في العودة لمستويات ما قبل الصراع والبالغة نحو 280 ألف برميل يوميا بحلول نهاية يونيو/ حزيران 2012، وفي زيادة الإنتاج إلى ثلاثمائة ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا في المتوسط عام 2013.
 
وقبل تفجر الانتفاضة الشعبية بليبيا في فبراير/ شباط الماضي كان إنتاجها من النفط حوالي 1.6 مليون برميل يوميا، وكانت تصدر منها
1.3 مليون للأسواق الدولية لكن الصراع تسبب في وقف الإنتاج.

المصدر : رويترز