فرنسا تسعى لحظر نفط إيران
آخر تحديث: 2011/11/25 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/25 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/30 هـ

فرنسا تسعى لحظر نفط إيران

وصلت صادرات إيران النفطية في العام الماضي إلى 2.2 مليون برميل يوميا (الأوروبية)


تدفع فرنسا حاليا باتجاه حظر أوروبي نفطي على إيران قد يكون له أثر كبير في أسواق الطاقة وعلى نمو الاقتصاد العالمي.

 

وأشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى أن فرنسا قدمت اقتراحا بهذا الخصوص للاتحاد الأوروبي لما يمهد لجولة جديدة من العقوبات بعد إصدار وكالة الطاقة الذرية لتقرير جديد بشأن برنامج إيران النووي أشارت فيه إلى أن طهران تسعى إلى تطوير رأس نووي.

 

وفسرت الأسواق تصريحات المسؤولين الفرنسيين في الموضوع بأن باريس ستفرض الحظر منفردة، لكنها تراجعت وأكدت أنها سوف تتخذ مثل هذا القرار بالتنسيق مع الدول الأخرى بالاتحاد الأوروبي.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بريطاني قوله إن بلاده تؤيد فرض الحظر الذي تقوم لندن وباريس حاليا بدراسته مع شركائهما في الاتحاد الأوروبي.


لكن الصحيفة ذكرت أن مثل هذا القرار سيواجه معارضة من قبل إيطاليا وفرنسا، أكبر مستوردين
للنفط الإيراني في أوروبا.

 

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت حظرا على استيراد النفط الإيراني من ثمانينيات القرن الماضي.

 

وتقول فايننشال تايمز إن الدول الغربية تسعى لتعزيز الضغوط على طهران بسبب خشيتها من أن تقوم إسرائيل منفردة بضرب المنشآت النووية الإيرانية في حال فشل الغرب في وقف تقدم البرنامج النووي الإيراني.

 

وتضيف الصحيفة أن الحظر النفطي سيزيد من تفاقم المواجهة بين الغرب وإيران.

 

ونقلت عن محللين في قطاع النفط قولهم إن الحظر سيبقي سعر النفط الخام فوق مائة دولار للبرميل بالرغم من بطء النمو الاقتصادي العالمي.

 

وأشارت إلى أن سعر النفط استمر حاليا فوق مائة دولار لمدة أطول بالمقارنة مع الأزمة الاقتصادية العالمية التي دفعت بأسعار النفط في صيف 2008 إلى 147 دولارا للبرميل.

 

ويأتي التلويح بحظر النفط الإيراني بعد قرار بفرض حظر على واردات النفط السورية.

 

وأشارت فايننشال تايمز إلى أن بعض الدول الأوروبية سوف تستقبل مسألة الحظر بتشكك حيث تعتبر كل من إيطاليا وإسبانيا أن إيران هي من بين الموردين الرئيسيين لهما.

 

فقد استوردت إيطاليا من إيران ما يعادل 183 ألف برميل يوميا في النصف الأول من العام الحالي بينما استوردت إسبانيا 137 ألف برميل يوميا في نفس الفترة بالمقارنة مع 49 ألف برميل يوميا فقط لفرنسا.

 

ووصلت صادرات إيران الإجمالية في العام الماضي إلى 2.2 مليون برميل يوميا وكان نصيب الأسد منها للصين التي استوردت 540 ألف برميل يوميا تلتها دول الاتحاد الأوروبي كمجموعة بـ450 ألف برميل يوميا.

المصدر : فايننشال تايمز