مبيعات أبل بسوق الحاسوب الشخصي زادت من 9 إلى 15% العام الماضي (الفرنسية)

 
يتوقع أن تتصدر شركة أبل الأميركية قائمة أجهزة الحاسوب الشخصي بالعالم بعد سنوات ظلت فيها أجهزتها تجذب فقط مصممي الرسوم والطلبة الأثرياء والفنانين.
 
وذكر تقرير أصدرته شركة كاناليز لأبحاث التسويق أن النجاح المذهل للحاسوب اللوحي "آي باد" من أبل وكذلك نجاح الحاسوب الشخصي "ماك بوك" يمكن أن يتيح لها التفوق على منافستها في سوق الحاسوب الشخصي "هيوليت باكارد" أو "أتش بي" أكبر منتج للحاسوب الشخصي بالعالم خلال العام  المقبل.
 
وقال التقرير إن أجهزة "آي باد" غيرت بشكل جذري آليات صناعة الحاسوب الشخصي بالعالم العام الماضي، ونجحت في دفع أبل إلى المركز الثاني بسوق الحاسوب الشخصي بالعالم.
 
وكانت مبيعات "آي باد" قد أدت إلى زيادة حصة أبل من سوق الحاسوب الشخصي من 9% إلى 15% خلال العام الماضي. ويُتوقع زيادة الحصة خلال العام المقبل مع طرح جيل جديد من الحاسوب اللوحي لتزيد حصتها عن حصة "أتش بي" التي تبلغ حاليا 18%.

المصدر : الألمانية