الببلاوي قال إن المفاوضات الجديدة ستكون على أساس الحزمة السابقة (الأوروبية-أرشيف)


تعتزم مصر التقدم بطلب رسمي إلى صندوق النقد الدولي من أجل بدء مفاوضات بشأن حزمة تمويل جديدة بقيمة 3.2 مليارات دولار بعد أن رفضت تسهيلا من هذا النوع في الصيف الماضي.
 
وكان وزير المالية حازم الببلاوي صرح الأسبوع الماضي بأن بلاده تتجه إلى الاقتراض من الخارج نظرا لانخفاض أسعار الفائدة وتوافر فترات سداد أطول أمدا.
 
وعندما رفضت مصر تسهيلا تمويليا من صندوق النقد بقيمة 3.2 مليارات دولار قال الببلاوي في ذلك الحين إن الأمر يرجع جزئيا إلى رغبة المجلس العسكري الحاكم في عدم مراكمة الديون، موضحا أن مصر ستعتمد على موارد محلية.
 
وقال الببلاوي "سنطلب منهم المجيء لإجراء مفاوضات ومن المرجح أن تكون على أساس الحزمة السابقة".

وأشار إلى أن المباحثات ستكون بخصوص نفس المبلغ الذي عرضه الصندوق من قبل وهو 3.2 مليارات دولار، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.
 
وكان الوزير قال في نهاية الشهر الماضي إن طلبا رسميا لم يقدم بعد. وفي الشهر ذاته قام فريق من صندوق النقد بزيارة لمصر لتقييم الحاجات التمويلية، لكن مسؤولا بالصندوق قال بعد ذلك إن المؤسسة لم تتسلم طلبا رسميا للحصول على التمويل.

المصدر : رويترز