المتظاهرون شكلوا سياجا لحماية المتحف المصري (يمين) من أي اقتحام (الفرنسية-أرشيف)


قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري مصطفى أمين إن المتحف المصري الواقع بميدان التحرير استقبل أكثر من عشرة أفواج سياحية من جنسيات مختلفة، رغم المظاهرات التي شهدها الميدان منذ أول أمس.

 

وأضاف أمين عقب زيارة تفقدية لمرافق المتحف، وهو أحد المعالم السياحية في القاهرة، أنه لم تسجل أي محاولة لتسلق المتحف المصري لسرقته، مشيرا إلى أن شرطة السياحة والآثار تقوم بواجبها بالتعاون مع أمن المجلس الأعلى للآثار لتأمين المتحف داخليا وخارجيا.

 

وشكر المسؤول المصري الشباب الثوار الموجودين في الخارج الذين يشكلون درعا لحماية المتحف.

 

وصرح المدير العام للمتحف المصري طارق العوضي بأن ما يقارب 13 ألف سائح من جنسيات مختلفة زاروا المتحف الأسبوع الماضي، مضيفا أن المتحف يفتح أبوابه أمام الجمهور في مواعيد العمل الرسمي خلال أيام الأسبوع.

 

اعتداءات سابقة

ويضم المتحف عشرات الآلاف من آثار مصر القديمة، وكان قد تعرض لبعض السرقات المحدودة إبان المظاهرات التي شهدها ميدان التحرير قبل أشهر للمطالبة بإسقاط نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

 

يشار إلى أن السياحة المصرية لم تتعاف بعد من تبعات غياب الاستقرار في البلاد، وقد بذلت السلطات المصرية جهودا لاستعادة حيوية القطاع السياحي الذي يعد أحد المصادر الرئيسة للنمو الاقتصادي وللاحتياطي من العملات الأجنبية.

 

وكان معهد كابيتال ريسيرتش بالجيزة قد توقع -في تقرير له صدر خلال الصيف الماضي- أن تتراجع عائدات مصر من السياحة إلى 7.6 مليارات دولار في 2011، أي بانخفاض مقداره 35% بالمقارنة بالعام الماضي.

المصدر : الألمانية