نيسان ترجح أن تتفوق بأرباحها على منافستيها تويوتا موتور المنتج الأول للسيارات باليابان وهوندا موتور (الأوروبية-أرشيف) 


كشفت نيسان موتور اليابانية للسيارات انخفاض أرباح التشغيل الفصلية بنسبة 4.6%، غير أنها رفعت توقعاتها السنوية للأرباح لتقترب من تقديرات السوق رغم قوة العملة اليابانية (الين) وهشاشة السوق العالمية وفيضانات تايلند التي عرقلت إنتاج مصانع الشركة هناك.

 

وعادة ما يشكل ارتفاع العملة اليابانية هاجسا لدى شركات التصدير اليابانية لما لذلك من تأثير سلبي على منتجاتها من حيث رفع أسعارها، وبالتالي قلة منافستها السوقية.

 

وترجح نيسان التي تعد ثاني أكبر شركة منتجة للسيارات باليابان أن تتفوق بأرباحها على منافستيها تويوتا موتور المنتج الأول للسيارات باليابان وهوندا موتور.

 

وبلغت أرباح تشغيل نيسان التي تمتلك رينو الفرنسية فيها نسبة 43% أي 159.3 مليار ين (ملياري دولار) بالفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول، وهي نتائج تعد أفضل من التوقعات.

 

وكان صافي ربح الربع الثاني للعام الجاري لنيسان قد بلغ 98.4 مليار ين (1.26 مليار دولار) بانخفاض نسبته 3.3%.

 

وفي السنة المالية المنتهية يوم 31 مارس / آذار الماضي ارتفعت أرباح التشغيل لنيسان إلى 510 مليارات ين (6.3 مليارات دولار) متجاوزة توقعات سابقة عند 460 مليار ين (5.9 مليارات دولار).

 

ورفعت الشركات توقعات المبيعات العالمية لمنتجاتها للعام المالي الحالي إلى 4.75 ملايين سيارة ارتفاعا من 4.6 ملايين بالتوقعات السابقة.

المصدر : وكالات