أبيك تتعهد بتجنب آثار أزمة أوروبا
آخر تحديث: 2011/11/14 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/14 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/19 هـ

أبيك تتعهد بتجنب آثار أزمة أوروبا

دول أبيك اتفقت على خفض الحواجز الجمركية على التجارة بينها (الفرنسية)


تعهد قادة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) بحماية اقتصاداتهم من آثار أزمة الديون الأوروبية، وتقليص الحواجز الجمركية على حركة التجارة بين دولهم.

 

وقال القادة في بيانهم الختامي إن الوقت وقت غموض بالنسبة للاقتصاد العالمي مع ضعف النمو والتوظيف بسبب أزمة منطقة اليورو وأيضا نتيجة الكوارث الطبيعية كزلزال اليابان وما تلاه من أمواج تسونامي.

 

ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال قمة هونولولو إلى زيادة الفرص التجارية بوصفها علاجا للمخاوف الآتية من أوروبا، وقد شهدت القمة الإعلان عن اتفاق على الخطوط العريضة لاتفاقية تفضي إلى إقامة منطقة للتجارة الحرة بين دول في آسيا والمحيط الهادي.

 

وقد أعلنت كل من اليابان وكندا والمكسيك اهتمامها بالانضمام للمفاوضات الجارية حول الاتفاقية التجارية.

 

"
زعماء أبيك اتفقوا على خفض الرسوم الجمركية على تصدير لائحة لم تحدد بعد من المواد والخدمات البيئية وتكنولوجيا الطاقة النظيفة إلى نسبة 5% بحلول نهاية 2015
"
طاقة نظيفة

واتفق زعماء أبيك على خفض الرسوم الجمركية على تصدير لائحة لم تحدد بعد من المواد والخدمات البيئية وتكنولوجيا الطاقة النظيفة إلى نسبة 5% بحلول نهاية 2015، في مسعى لتعزيز حركة تجارية تقلل من استعمال الوقود وتقلص من التلوث.

 

ويشكل ما يسمى مبادرة التجارة الخضراء إنجازا للرئيس الأميركي خلال قمة أبيك رغم تحفظات صدرت عن الصين، وهي أحد المصنعين الكبار لمنتجات الطاقة الشمسية في العالم.

 

وذكرت وثيقة صادرة عن قادة أبيك أن تحقيق الأهداف المرسومة لإنتاج طاقة نظيفة وباقي الأهداف البيئية يتطلب استثمار عشرة تريليونات دولار في السنوات المقبلة، وتشكل دول أبيك الـ21، التي تضم أيضا اليابان وروسيا وكندا وكوريا الجنوبية والمكسيك، أكثر من نصف التجارة العالمية.

 

أوباما يصعد

من جانب آخر، عرفت قمة أبيك تصعيدا في لهجة أوباما تجاه الممارسات التجارية والنقدية لبكين حيث قال إنه ضاق ذرعا بممارسات بكين، داعيا إياها إلى إدراك أنها أصبحت الآن اقتصادا ناضجا.

 

وبالتالي -يضيف أوباما- على الصين التصرف على نحو يتسم بمسؤولية أكبر فيما يتصل بقضايا عملتها اليوان والتجارة، حيث تقول واشنطن إن سياساتها في هذين الملفين تلحق ضررا بالشركات الأميركية.

 

وقال الرئيس الأميركي في ختام اجتماع قمة هونولولو "سنستمر حازمين في موقفنا بأن تعمل الصين وفق القواعد نفسها مثلها مثل الجميع، فمعظم الاقتصادات تعتقد أن اليوان مقوم بأقل من قيمته بما بين 20 و25%".

 

"
مسؤول بالخارجية الصينية صرح بأن بلاده ستلتزم ببنود اتفاقيات دولية كانت طرفا في مفاوضاتها، وليس اتفاقيات أبرمتها دولة أو عدة دول، في رد مبطن على انتقادات أميركية
"
رد صيني

وردًّا على انتقادات أميركية لقيود الصين على فتح أسواقها أمام البضائع الأميركية، قال بانغ سين نائب المدير العام لوزارة الخارجية الصينية إن بلاده ستلتزم ببنود اتفاقيات دولية كانت طرفا في مفاوضاتها، وليس اتفاقيات أبرمتها دولة أو عدة دول.

 

وأضاف أن الصين ستدرس المفاوضات الخاصة بمبادرة التجارة عبر المحيط الهادي، التي ترمي لتحرير التجارة بين دول أبيك، مشيرا إلى أن بلاده تدعم كل مبادرات تعميق التعاون الاقتصادي بين دول آسيا والمحيط الهادي بما فيها الاتفاقيات التجارية التي تنخرط فيها بكين.

 

وفي سياق متصل قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر في مؤتمر صحفي بمناسبة اجتماع أبيك إن بلاده ستقوم بحملة ترويج كبيرة لبيع منتجاتها في مجال الطاقة لدول آسيا، بعدما أجلت أميركا اتخاذ القرار بشأن موافقتها على مشروع خط أنابيب كيستون أكس أل لنقل النفط بين كندا وتكساس.

المصدر : وكالات

التعليقات