أوباما يطالب أوروبا بالمزيد من الجهود
آخر تحديث: 2011/11/13 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/13 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/18 هـ

أوباما يطالب أوروبا بالمزيد من الجهود

أوباما أشاد بالتطورات الأخيرة في أوروبا وخاصة ما حدث في اليونان وإيطاليا (الأوروبية) 

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما دول الاتحاد الأوروبي على بذل المزيد من الجهود لعبور أزمة الديون السيادية التي تعصف بعدد من دول منطقة اليورو وإرساء الاستقرار المالي في المنطقة.
 
غير أنه أشاد في الوقت نفسه بالتطورات الإيجابية في القارة وخاصة ما حصل مؤخرا في كل من اليونان وإيطاليا، معتبرا أن الدولتين اللتين تمران بأزمة مالية قامتا بخطوات ستساعد على تعزيز الثقة في الأسواق.
 
وعلى هامش قمة المنتدى الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) أعرب أوباما عن رضاه بعدما لاحظ أن القادة الأوروبيين يسعون بجد لإيجاد حل ليس فقط للأزمة اليونانية وإنما أيضا للأزمة في منطقة اليورو ككل.
 
وأضاف أوباما أمام عدد من كبار رجال الأعمال، أنه حدثت مؤخرا تطورات إيجابية في أوروبا، حكومة جديدة ستشكل في إيطاليا وحكومة جديدة شكلت في اليونان، وكلتاهما ملتزمتان بتبني نوع الإصلاح الهيكلي الداخلي الذي يمكن أن يمنح الأسواق المزيد من الثقة.

وأوضح أنه لا يزال هناك بعض العمل الذي ينبغي القيام به على صعيد المنطقة الأوروبية كلها، لطمأنة الأسواق بشدة.
 
ولفت إلى أن دولة مثل إيطاليا ستستطيع سداد ديونها، مضيفا أن أوروبا يجب أن تقف وراء دولها الأعضاء في منطقة اليورو وتدعم جهود الإصلاح وحل المشكلات.

وأكد أوباما على أنه لن يكون هناك نمو اقتصادي قوي في أوروبا طالما أن مشكلة الديون لم تحل.
 
وفي ختام كلمته أعرب أوباما عن أمله أن تضطع منطقة آسيا والمحيط الهادي بأخذ زمام المبادرة للعمل على حفز الاقتصاد العالمي.
المصدر : وكالات

التعليقات