كيرك (يمين): أبيك تبحث طرق إزالة القيود الجمركية وغير الجمركية على التجارة البينية (الفرنسية)

أعرب الممثل التجاري الأميركي روب كيرك في افتتاح المؤتمر الوزاري لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) عن عزم للتوصل إلى اتفاق على توسيع التجارة الحرة ودعم النمو الاقتصادي الصديق للبيئة.

وفي كلمته مساء أمس الجمعة ذكر كيرك أمام وزراء التجارة والخارجية لدول أبيك أن المشاركين سيبحثون طرق إزالة القيود الجمركية وغير الجمركية على التجارة البينية.

من جانبها بينت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي تتقاسم رئاسة المؤتمر الوزاري مع كيرك أن جميع دول المنتدى ستسعى لحفز نمو متوازن وشامل ومستدام، يوفر فرص عمل جيدة لمواطنيها ويحقق التقدم الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لبلدانها.

وأضافت أنه من أجل تحقيق هذه الأهداف، ينبغي إنشاء نظام قائم على قواعد يتسم بالانفتاح والحرية والشفافية والنزاهة.

وأوضحت كلينتون أن الدول الأعضاء في المنتدى وعددها 21 حققت بالفعل تقدما ملموسا في تسهيل التجارة فيما بينها ومساعدة الشركات الصغيرة وتقديم حوافز للمنتجات والخدمات التي لا تضر البيئة.

خلافات
وأشارت كلينتون إلى أنه رغم ذلك ما زالت هناك خلافات بشأن "مناهجنا الفردية في صناعة القرارات الاقتصادية".

كلينتون: هناك خلافات في أبيك على المناهج الفردية في صناعة القرارات الاقتصادية (الفرنسية)
وذكرت الوزيرة الأميركية أن الوزراء يعتزمون رفع توصيات إلى قمة أبيك التي يستضيفها الرئيس الأميركي باراك أوباما غدا الأحد.

تجدر الإشارة إلى أن منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي تأسس عام 1989، وتشكل اقتصاديات الدول الأعضاء فيه التي يقطنها 2.7 مليار نسمة، نحو 55% من إجمالي الناتج العالمي.

وفي تطور قبيل القمة رحبت واشنطن بطلب اليابان الانضمام إلى المحادثات المتعلقة بإبرام اتفاقية للتجارة الحرة لمنطقة المحيط الهادي ولكنها قالت إنه يجب على طوكيو إثبات قدرتها على تلبية المعايير العالية للأسواق المفتوحة.

ويمثل تحرك اليابان انفراجا كبيرا للمحادثات التي تقودها واشنطن والتي تعتبرها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤشرا لجودة الاتفاقيات التجارية.

وتعليقا على طلب اليابان قال كيرك نتطلع للاشتراك مع اليابانيين في هذه المناقشات.

كما رحب وزير التجارة الأسترالي كريغ إيمرسون من جانبه بحرص اليابان على إبرام اتفاقية شاملة وذات نوعية عالية واصفا ذلك بأنه تطور إيجابي.

المصدر : وكالات