أكبر بنك أوروبي يدرس ترك لندن
آخر تحديث: 2011/11/10 الساعة 04:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/10 الساعة 04:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/15 هـ

أكبر بنك أوروبي يدرس ترك لندن

قواعد تنظيمية بريطانية قد تكلف أتش أس بي سي 2.5 مليار دولار سنويا (رويترز)


حذر بنك إتش أس بي سي من أن القواعد التنظيمية الجديدة في بريطانيا قد تجبره على ترك هذه الأخيرة، موضحا أن هذه القواعد الجديدة قد تكلفه 2.5 مليار دولار سنويا، ما يجعل نشاطه بهذا البلد مكلفا جدا، وأضاف البنك أنه سيؤجل البت في قرار نقل مقره الرئيس إلى هونغ كونغ أو إلى مكان آخر إلى آخر العام المقبل.

 

وقال البنك إن قروضه المتعثرة بالولايات المتحدة ارتفعت بشكل كبير بفعل توقف عدد متزايد من ملاك المنازل هناك عن سداد أقساط رهنهم العقاري.

 

وقفزت قيمة الديون المتعثرة في الولايات المتحدة إلى قرابة مليار دولار لأول مرة منذ عامين، حيث بلغت خسائر البنك في هذه القروض 3.9 مليارات دولار في الربع الثالث. وتعزى هذه الزيادة إلى تباطؤ الاقتصاد الأميركي.  

 

"
أزمة الديون السيادية بأوروبا كبدت أتش أس بي سي خسارة في الأرباح ناهزت 36% في الربع الثالث من 2011
"
خسائر كبيرة

وأعلن إتش أس بي سي، وهو أكبر بنك أوروبي، الأربعاء عن تكبده خسارة ناهزت 36% من أرباحه في الربع الثالث من العام الجاري نتيجة إضرار أزمة الديون بمنطقة اليورو بإيرادات فرعه المصرفي الاستثماري، ونتيجة هذا الإعلان انخفض أمس الأربعاء قيمة سهم البنك المدرجة في بورصة لندن بـ 5.8%.

 

وعزا محللون تراجع سهم البنك إلى أن الأرباح التي حققها هذا الأخير في الربع الثالث، والمقدرة بثلاثة مليارات دولار، كانت أقل من التوقعات، إضافة إلى خيبة أمل مسؤولي البنك من ارتفاع التكاليف وارتفاع قيمة الديون المتعثرة بأميركا.

 

وقال الرئيس التنفيذي للبنك ستيوارت غاليفر إنه يحرز تقدما في خفض نفقات البنك السنوية بـ3.5 مليارات دولار، وفي خطة تغيير الإستراتيجية من خلال تركيز نشاطه أكثر على آسيا وإغلاق بعض فروعه، ولكن الأمر –يضيف غاليفر- يتطلب نفسا طويلا ويواجه معوقات خارجية.

 

ديون سيادية

ويناهز حجم انكشاف إتش أس بي سي على أزمة البلدان المتعثرة في منطقة اليورو إلى قرابة 5.5 مليارات دولار في الربع الثالث من 2011، وتخص دول اليونان وأيرلندا وإيطاليا والبرتغال، ويشكل هذا المبلغ انخفاضا لحجم الانكشاف مقارنة بالربع الثاني حيث كان يقدر بـ8.2 مليارات دولار حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

 

وضمن خطته لخفض النفقات بما بين 2.5 و3.5 مليارات دولار بحلول 2013 يعتزم البنك حذف 30 ألف وظيفة وإحداث 15 ألفا أخرى في الاقتصادات الصاعدة بحلول العام نفسه.

 

يشار إلى البنك تأسس في هونغ كونغ وشنغهاي في العام 1865، ولكن مقره الرئيس في لندن منذ 18 عاما، ويعمل ثلث موظفيه -البالغ عددهم إجمالا 300 ألف- في آسيا، ويعد إتش أس بي سي من أكبر البنوك العالمية.

المصدر : وكالات

التعليقات