استثمار لفورد يوفر آلاف الوظائف
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ

استثمار لفورد يوفر آلاف الوظائف

فورد تخطط لإعادة وظائف من اليابان والصين والمكسيك (الفرنسية)

توصلت نقابة "يونايتد أوتو ووركرز" الأميركية للعاملين بصناعة السيارات إلى اتفاق مع شركة فورد موتور ثاني أكبر منتج سيارات بالولايات المتحدة، على استثمار أكثر من ستة مليارات دولار في مصانع أميركية من شأنها أن توفر5750 وظيفة جديدة.

وأوضح رئيس النقابة بوب كينغ أن الاتفاق يحتاج إلى موافقة أعضاء النقابة عليه، وفي حال تمريره ستكون فورد قد أضافت نحو 12 ألف وظيفة جديدة بما فيها ستة آلاف وظيفة أعلنت فورد عنها في وقت سابق من العام.

وتعمد فورد وفق خطتها الجديدة لتوفير الوظائف في أميركا إلى إعادة وظائف من اليابان والصين والمكسيك.

يأتي هذا الاتفاق المبدئي في وقت مازال يعاني فيه الاقتصاد الأميركي من صعوبة التعافي من أسوأ ركود تعرض له منذ عقود تسبب في تفاقم أعداد العاطلين عن العمل.

وكانت صناعة السيارات الأميركية من الصناعات التي تضررت بشدة من الأزمة المالية العالمية حيث جرى الاستغناء عن آلاف العمال خلال السنوات الثلاث الماضية.

واعتبر كينغ أن صناعة السيارات الأميركية بطريقها لاسترداد عافيتها، مشيرا إلى أن جنرال موتورز أكبر منتج سيارات بالولايات المتحدة أضافت أكثر من ستة آلاف وظيفة جديدة الأسبوع الماضي.

وأضاف أن كل وظيفة في صناعة السيارات تدعم عشر وظائف أخرى في الصناعات المغذية.

يتضمن الاتفاق المقترح بين فورد ونقابة العمال استثمار 16 مليار دولار حتى عام 2015 لإنتاج طرز جديدة، وتحديث طرز موجودة منها ستة مليارات سيتم استثمارها مباشرة في تحديث وإعادة تجهيز مصانعها بالولايات المتحدة.

يُذكر أن نقابة "يونايتد أوتو ووركرز" تمثل نحو 41 ألف عامل منهم 27 ألفا في فورد.

وخلال الأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية 2008 كانت فورد شركة السيارات الكبرى الوحيدة بالولايات المتحدة التي تجاوزت الأزمة دون الحاجة إلى مساعدة حكومية.

المصدر : وكالات

التعليقات