مبيعات جنرال موتورز من السيارات زادت بنسبة 20% الشهر الماضي (غيتي) 

زادت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة الشهر الماضي بشكل لافت محققة نموا بنسبة 9.9% على أساس سنوي، في مؤشر دعا شركات سيارات أميركية كبرى للتفاؤل بشأن الاقتصاد الأميركي معتبرين أن شبح العودة للركود الاقتصادي بعيد.

ومن بين شركات صناعة السيارات في ديترويت -عاصمة صناعة السيارات الأميركية- زادت مبيعات جنرال موتورز -عملاق مصنع السيارات الأميركية- بنسبة 20%، في حين زادت مبيعات فورد موتور بمعدل 9% وقفزت مبيعات كرايسلر 27%.

وبالنسبة لمبيعات السيارات الأجنبية في أميركا فقد تباين أداؤها ففي حين حققت نيسان موتور اليابانية نموا في مبيعاتها بنسبة 25%، وقفزت مبيعات فولكس فاغن الألمانية بنسبة 36%، تراجعت مبيعات تويوتا وهوندا اليابانيتين.

فتراجعت مبيعات تويوتا بنحو 18% في سبتمبر/أيلول الماضي وهو أول شهر تعود فيه لمستوى الإنتاج الطبيعي منذ الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس/آذار الماضي. كما نزلت مبيعات سيارات هوندا بنسبة 8% الشهر الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وتضع التقارير الأولية المبيعات في أنحاء الولايات المتحدة في الطريق لتجاوز 13 مليون سيارة على أساس سنوي وهو الحد الأقصى من نطاق التوقعات وسيشكل هذا أقوى معدل للمبيعات منذ أبريل/نيسان الماضي.

وتعليقا على هذه النتائج قال مدير المبيعات لدى جنرال موتورز دون جونسون إن مبيعات السيارات في الشهر الماضي وغيرها من البيانات الاقتصادية الصادرة في الآونة الأخيرة تشير إلى سيناريو من النمو البطيء وليس لتجدد الركود للاقتصاد.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لفولكس فاغن في أميركا جوناثان براونينج إن مبيعات سبتمبر/أيلول الماضي تدل على زيادة جيدة في مبيعات السيارات في أميركا حتى نهاية العام.

وترجح كل من جنرال موتورز وفورد ونيسان نمو مبيعاتها في الولايات المتحدة خلال الربع الحالي من العام.

المصدر : وكالات