عجز موازنة اليونان سيتجاوز المستهدف
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ

عجز موازنة اليونان سيتجاوز المستهدف

البرلمان اليوناني أقر موازنة بعجز أكبر مما يطالب به المانحون (الفرنسية-أرشيف)

رجحت اليونان عدم تمكنها من تحقيق خفض عجز الموازنة العمومية المستهدف لهذا العام والعام المقبل والمحدد من قبل الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي اللذين يقدمان حزمة إنقاذ لأثينا لتجنيبها الإفلاس، وتأتي هذه التوقعات رغم إجراءات التقشف وإصلاحات مالية أقرتها اليونان خلال العامين الماضي والحالي.  

كما تأتي هذه التوقعات القاتمة في الوقت الذي يزور فيه مفتشو الترويكا (صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي) أثينا لفحص الوضع في البلاد لاتخاذ قرار بشأن الشريحة السادسة من القروض والبالغة قيمتها ثمانية مليارات يورو ( 10.7 مليار دولار) في إطار حزمة إنقاذ تبلغ 110 مليارات يورو أقرت العام الماضي لمساعدتها على تجنب الإفلاس بسبب تفاقم ديونها السيادية.

وحسب وزارة المالية اليونانية يتوقع مشروع الميزانية للعام المقبل الذي أقره البرلمان أمس عجزا بنسبة 8.5% من الناتج المحلي الإجمالي للعام الجاري متجاوزة النسبة المستهدفة عند مستوى 7.6% فقط.

"
اقرأ أيضا:
تغطيات اقتصادية: أزمة اليونان
"
وبالنسبة لموازنة عام 2012 يتوقع تسجيل عجز بنسبة 6.8% بقيمة 14.6 مليار يورو، وهي أعلى بكثير من المستوى المستهدف عند 6.5% وهو ما يدلل على أن الاقتصاد اليوناني سيتعرض لمزيد من الانكماش.

وأوضحت الوزارة في بيان أنه لا تزال هناك ثلاثة أشهر حاسمة حتى انتهاء 2011 وبالإمكان تحقيق النسبة النهائية للعجز وهي 8.5% من الناتج المحلي الإجمالي إذا استجابت إليه الدولة والمواطنون بشكل ملائم.

وتسعى دول أوروبية لتجنب إفلاس اليونان لأن ذلك من شأنه الإضرار بالحسابات الختامية للبنوك الأوروبية وتعريض مستقبل العملة الموحدة للخطر وزيادة احتمال دفع العالم إلى أزمة مالية جديدة.

وكانت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني حذرت من أن تعرض اليونان للإفلاس سيؤثر على الدول الأخرى في منطقة اليورو، وسيكون من الصعب التكهن بمدى أثر ذلك على أسواق المال في أوروبا ومن الأصعب السيطرة عليه.

المصدر : وكالات