كوانتاس بإلغائها جميع الرحلات ستؤثر على أكثر من سبعين ألف مسافر عبر العالم (الفرنسية)

قررت كوانتاس للطيران إلغاء جميع رحلاتها اليوم إثر نزاع عمالي مرير حول الأجور، في خطوة غير مسبوقة من قبل تلك الشركة الأسترالية.

وإزاء ذلك تدخلت الحكومة في محاولة لإنهاء النزاع، محذرة الشركة بضرورة وضع حد لوقف الطيران وإلا فإنها تغامر بمستقبلها.

ومن شأن قرار كوانتاس أن يبقي جميع طائراتها البالغة 108 طائرات جاثمة بالمطارات العالمية حتى التوصل إلى اتفاق مع طواقم الطيارين والفنيين حول الرواتب، وشروط العمل الإضافي.

وقالت كوانتاس إن هذا القرار سيكلفها نحو عشرين مليون دولار يومياً, بينما اضطرت الشركة إلى إلغاء أكثر من ستمائة رحلة، مما سيؤثر على أكثر من سبعين ألف مسافر.

ولن يؤثر إلغاء الرحلات على شركة جيت ستار للطيران منخفض التكاليف التابعة لكوانتاس.

وكانت النقابات، بدءا من نقابات الطيارين وحتى العاملين في تقديم الأطعمة، قد قامت بتحركات للإضراب منذ سبتمبر/ أيلول الماضي احتجاجا على الأجور واعتراضا على خطة كوانتاس تخفيض تكاليفها المرتفعة.

من ناحية أخرى اتهم الرئيس التنفيذي لكوانتاس ألان جويس النقابات قائلا "إنهم يتعمدون زعزعة استقرار الشركة" معربا عن مخاوفه بفقدان العملاء وإلحاق خسائر بالشركة.

وتسبب إعلان كوانتاس المفاجئ بإلغاء جميع رحلاتها إحراجا لرئيسة الوزراء جوليا غيلارد التي تستضيف قمة زعماء الكومنولث بالعاصمة بيرث، حيث قام بعض ضيوفها بالحجز على متن طائرات كوانتاس للعودة إلى بلادهم يوم غد.

ومن شأن مد فترة إلغاء رحلات كوانتاس أن يصب في مصلحة منافستها المحلية فيرغن أستراليا، وشركات أخرى مثل الخطوط الجوية السنغافورية وغيرها.

وإثر توقف طائرات كوانتاس، أعلنت فيرغن أنها ستستضيف مسافري كوانتاس كلما كان ذلك ممكنا، وأنها تسعى لإضافة المزيد من الخدمات ردا على إلغاء كوانتاس جميع رحلاتها.

المصدر : وكالات