استبعاد تحويل صندوق إنقاذ أوروبا لبنك
آخر تحديث: 2011/10/22 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/22 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/26 هـ

استبعاد تحويل صندوق إنقاذ أوروبا لبنك

منطقة اليورو في حالة مخاض لإيجاد خطة شاملة لحل أزمة الديون (رويترز)

كشف وزير المالية الهولندي يان كيس دي ياخر اليوم أن المقترح الفرنسي لتحويل صندوق الإنقاذ المالي الأوروبي إلى بنك تم استبعاده ولم يعد مطروحا على طاولة مفاوضات المسؤولين الأوروبيين.
 
وقال دي ياخر -في تصريحات صحفية بمناسبة اجتماعه مع نظرائه في منطقة اليورو ببروكسل- إن ثمة خيارين تتم مناقشتهما لتقوية صندوق الإنقاذ، غير أنه رفض الكشف عنهما.
 
وأضاف الوزير الهولندي أن أيا من الخيارين لزيادة أموال الصندوق من 440 مليار يورو (611 مليار دولار) حاليا إلى تريليون يورو (1.3 تريليون دولار) لا يتضمن مساهمة من البنك المركزي الأوروبي، وسبق لألمانيا أن دعت إلى أن يقوم الصندوق بدور الضامن للمستثمرين إزاء أي خسارة يتكبدها، وهو ما سيعيد الثقة المفقودة في سوق السندات السيادية لمنطقة اليورو.
 
"
وزير المالية الهولندي أقر باختلافات كبيرة لا تزال قائمة بين بلدان منطقة اليورو بشأن زيادة ميزانية صندوق الإنقاذ الأوروبي
"
خلافات كبيرة
وحسب المسؤول الهولندي فإن اختلافات كبيرة لا تزال قائمة بين بلدان منطقة اليورو بشأن زيادة ميزانية الصندوق، وهو الذي يعد الأداة المحورية المعول عليها أوروبيا لمنع انتشار عدوى أزمة الديون إلى بلدان كإسبانيا وإيطاليا.
 
وكانت باريس قد اقترحت قبل أيام تحويل الصندوق -وهو عبارة حاليا عن شركة في ملكية كافة دول منطقة اليورو- إلى مصرف لتمكينه من الحصول على تمويلات من البنك المركزي الأوروبي.
 
غير أن برلين عارضت الفكرة الفرنسية وساندها في ذلك المركزي الأوروبي، على اعتبار أن الفكرة تنتهك المعاهدات الأوروبية التي تحظر على هذا البنك المركزي تمويل ميزانيات حكومات منطقة اليورو.
 
وصباح اليوم صرح وزير المالية البلجيكي ديدييه رايندرز -قبل دخوله اجتماع وزراء المالية- بأن إسهام البنك المركزي في صندوق الإنقاذ سيطرح خلال النقاش، خصوصا التنسيق بين البنك والصندوق.
 
مصارف عُمان
وفي خبر ذي صلة، قال وزير المالية العماني درويش البلوشي اليوم إن مصارف بلاده غير منكشفة بصورة مباشرة على أزمة ديون منطقة اليورو، بحيث لم تقترض منها ولم تحتفظ بمبالغ كبيرة لها.
 
وأضاف البلوشي أن الصندوق العماني للاستثمار –وهو الصندوق السيادي- لن يحيد عن إستراتيجيته في الاستثمار ليقتني أصولا أوروبية لأنها أصبحت رخيصة في ظل الأزمة.
المصدر : وكالات

التعليقات