سهم غوغل ارتفع أكثر من 6% بعد إعلان نتائجها (رويترز)

حققت غوغل عملاق التكنولوجيا العالمية زيادة في إيراداتها خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 37% لتصل إلى 7.51 مليارات دولار متجاوزة توقعات وول ستريت، وتأتي هذه النتائج رغم التشاؤم إزاء أداء الاقتصاد العالمي وعلى رأسه الاقتصادان الأوروبي والأميركي.

وإثر الإعلان عن هذه النتائج صعد سهم غوغل أكثر من 6% ليصل إلى 594.93 دولارا في التعاملات اللاحقة على إغلاق سوق نيويورك أمس الخميس.

وأوضحت أكبر شركة في العالم لمحركات البحث على الإنترنت أن أرباحها الصافية في الأشهر الثلاثة من السنة المالية الأميركية المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول بلغت 2.73 مليار دولار ارتفاعا من 2.17 مليار دولار في الفترة نفسها من السنة السابقة.

وذكرت أنه مع استبعاد بنود معينة فإن حصة السهم من الأرباح في الربع الثالث بلغت 9.72 دولارات.

وتفتخر الشركة الأميركية بأنها تمكنت خلال العام الجاري -الذي تعيش فيه الولايات المتحدة مشاكل اقتصادية وخاصة من ناحية ارتفاع معدل البطالة البالغ 9.1%- زيادة عدد الوظائف خلال العام 2011 بنسبة 28% ليصبح إجمالي موظفيها في أميركا عند نهاية سبتمبر/أيلول الماضي 31 ألفا وخمسمائة، أي بزيادة تربو على سبعة آلاف وظيفة.

وبذلك تكون زيادة الوظائف التي حققتها غوغل خلال 2011 هو الأعلى في تاريخ الشركة الممتد 13 عاما.

وذكرت أنها تمكنت خلال الربع الثالث من العام الجاري من توفير نحو ألفين وستمائة وظيفة.

المصدر : وكالات