ون جياباو: الحمائية التجارية من شأنها إبطاء تعافي الاقتصاد العالمي (رويترز-أرشيف)

أعرب رئيس الوزراء الصيني ون جياباو عن مخاوفه من الحمائية التجارية التي رأى أنها تتزايد بشكل كبير في العالم، مركزا على ما أسماه الاستخدام المسيء لإجراءات مكافحة إغراق الأسواق.

وحذر ون جياباو خلال حديث تلفزيوني من أن الحمائية التجارية من شأنها إبطاء تعافي الاقتصاد العالمي، وأنها تعد السبب وراء عدم إحراز تقدم في جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية التي تشرف عليها منظمة التجارة العالمية.

ولفت إلى أنه في مواجهة الاضطراب الحالي في الأسواق المالية الدولية وتكثف عوامل الارتياب وبطء الانتعاش في الاقتصادات الكبرى، يجب على المجموعة الدولية أن تتعاون فيما بينها وأن تبتعد عن إجراءات الحمائية بغية الخروج بالاقتصاد العالمي من تعثره، وتابع أنه يجب العمل على الانفتاح وعدم الانغلاق.

ورغم أن حديث رئيس الوزراء الصيني لم يأت موجها إلى الولايات المتحدة وإنما جاء موجها بشكل عام، فإنه يأتي بعد ثلاثة أيام فقط من اعتماد مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يتهم فيه الصين بالتلاعب في قيمة عملتها اليوان بما يخدم مصالحها التجارية ويضر بالاقتصاد الأميركي.

ومشروع القانون في حال اعتماده من قبل مجلس النواب، ومن ثم من الرئيس الأميركي باراك أوباما، فسيمكن واشنطن من فرض عقوبات تجارية على الصين تتركز على رفع الضرائب ورسوم تخليص البضائع الصينية.

ويرى أنصار المشروع أنه في حال اعتماده سيحد من فقدان الوظائف الأميركية الحاصل بسبب منافسة المنتجات الصينية التي يقولون إنها رخيصة الثمن بسبب القيمة المنخفضة للعملة الصينية.

الصين من جهتها اعتبرت الإجراء الأميركي بأنه نوع من الحمائية التجارية التي تفرضه واشنطن، وأنها تواجه أزمة عجزها التجاري الدولي بمثل هذه الإجراءات التي وصفتها بغير المبررة.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تسجل عجزا تجاريا كبيرا مع الصين الذي سجل في أغسطس/آب الماضي مستوى قياسيا عندما بلغ قيمته 29 مليار دولار.

المصدر : وكالات