الكونغرس أقر الاتفاقيات الثلاث بعد تأجيل (الفرنسية-أرشيف)

وافق الكونغرس الأميركي بمجلسيه النواب والشيوخ الأربعاء على ثلاث اتفاقيات للتجارة الحرة مع كوريا الجنوبية وبنما وكولومبيا، بعد تأجيل يعود إلى عهد الإدارة الأميركية السابقة.
 
وسارع أوباما الي الترحيب بإقرار الكونغرس للاتفاقيات الثلاث قائلا إنه "انتصار هام للعمال والشركات في أميركا". وأضاف أن إقرار الاتفاقيات الثلاث سيعطي دفعة كبيرة للصادرات التي تحمل شعار "صنع في أميركا"، وسيدعم عشرات الآلاف من الوظائف برواتب جيدة للأميركيين وسيحمي حقوق العمالة والبيئة والملكية الفكرية.
 
ومن المتوقع أن تؤدي أيضا إلى زيادة قدرها 13 مليار دولار في الصادرات الأميركية عندما ترفع الرسوم الجمركية عن السلع الزراعية والسلع المصنعة إلى الدول الثلاث بشكل كامل.
 
وتفتح الاتفاقيات الثلاث أيضا أسواقا جديدة للشركات الأميركية في قطاعات الخدمات مثل البنوك والتأمين والبريد السريع.
 
ومن المتوقع أن تأتي أكبر المكاسب من الاتفاقية مع كوريا الجنوبية، وهي حليف هام للولايات المتحدة وصاحبة اقتصاد حجمه تريليون دولار، في منطقة تشهد نفوذا متزايدا للصين. وهي أيضا أكبر اتفاقية للتجارة الحرة توقعها الولايات المتحدة منذ اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) التي بدأ سريانها في يناير/كانون الثاني 1994.
وكانت اتفاقيات التجارة الحرة واجهت عدة معوقات سياسية حالت دون التصديق عليها، وسط خلافات بين البيت الأبيض والكونغرس في أوقات سابقة حول بنود ضمن تلك الاتفاقيات، من بينها سلامة العمال في كولومبيا والقلق من إمكانية أن يفقد عمال أميركيون وظائفهم.
 
وتأتي الموافقة على الاتفاق مع كوريا الجنوبية قبل يوم فقط من وصول رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك إلى واشنطن لمقابلة نظيره الأميركي باراك أوباما وإلقاء كلمة في جلسة مشتركة للكونغرس.

المصدر : وكالات