باروسو يدعو لتقوية عاجلة للبنوك
آخر تحديث: 2011/10/12 الساعة 22:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الداخلية اللبناني: انتحاري لبناني حاول تفجير طائرة في طريقها من أستراليا لأبو ظبي مطلع الشهر الحالي
آخر تحديث: 2011/10/12 الساعة 22:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/16 هـ

باروسو يدعو لتقوية عاجلة للبنوك

باروسو اقترح خطة من خمس نقاط للخروج من أزمة الديون (الأوروبية)


دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي خوسي مانويل باروسو اليوم إلى إعادة رسملة عاجلة للمصارف الأوروبية، محذرا تلك التي ترفض هذه العملية من تكبد خسائر فيما يخص المكافآت والأرباح، وقال باروسو مخاطبا أعضاء البرلمان الأوروبي إن على البنوك الزيادة بشكل عاجل في معدل رأسمالها الأساسي.

 

ولم يقدم المسؤول الأوروبي أي نسبة محددة لهذه الزيادة، إلا أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مصدر أوروبي بأن المفوضية تريد زيادة الرأسمال إلى 9%.

 

وأضاف باروسو أن على المصارف البحث عن تمويل هذه الزيادة لدى القطاع الخاص في المرحلة الأولى، مع دعم حكومي إذا اقتضت الضرورة، وفي حال غياب هذا الدعم يتدخل صندوق الإنقاذ الأوروبي لتقديم قروض.

 

"
باروسو اقترح زيادة القدرة التمويلية لصندوق الإنقاذ دون إلزام الحكومات بتقديم المزيد من الضمانات، مشددا على ضرورة كسر الحلقة المسمومة من الشك بأوروبا
"
آليات الإنقاذ

وحسب باروسو فإن قادة الاتحاد الأوروبي يستعدون لقمة في 23 من الشهر الجاري في ظل مخاطر أزمة جذرية غير مسبوقة، واقترح المسؤول الأوروبي زيادة القدرة التمويلية لصندوق الإنقاذ دون إلزام الحكومات بتقديم المزيد من الضمانات، مشددا على ضرورة كسر الحلقة المسمومة من الشك ابتداءً من القمة الأوروبية.

 

وللخروج من الأزمة الاقتصادية بأوروبا، تحدث رئيس المفوضية عن خارطة طريق تتضمن خمس نقاط أساسية هي: إعادة الثقة في اليونان، وإتمام الإصلاحات، وتقوية المصارف، ودعم النمو، وتوطيد الحوكمة الاقتصادية بالاتحاد الأوروبي.

 

وطلب باروسو التعجيل بإخراج الآلية الدائمة للإنقاذ المالي الخاصة بالدول، بحيث تدخل حيز التنفيذ في منتصف 2012 عوضا عن منتصف 2013، وهي الآلية التي ستعوض صندوق الإنقاذ الأوروبي الذي يعد آلية مؤقتة، وتبلغ قدرة الإقراض لدى الصندوق حاليا 607 مليارات دولار، فيما تصل إلى 690 مليار دولار بالنسبة للآلية الدائمة.

 

خسارة الدائنين

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في منطقة اليورو أن نسبة الخسارة التي سيتحملها الدائنون الخواص لليونان في حزمة الإنقاذ الثانية قد تتراوح بين 30 و50%، وهي نسبة أكبر من النسبة المتفق عليها سابقا والمحددة بـ21%.

 

ويقوم المسؤولون الأوروبيون بمراجعة بنود حزمة الإنقاذ الخاصة باليونان المتفق عليها في 21 يوليو/تموز الماضي، خصوصا ما تعلق بمساهمة القطاع الخاص، وذلك على ضوء التطورات الأخيرة حيث دخل الاقتصاد اليوناني في ركود بنسبة أشد، كما أن نسبة الفائدة المتداولة في الأسواق قد تغيرت منذ ذلك الوقت.

 

"
الهيئة المصرفية الأوروبية أعدت خطة لوضع حد أعلى للرأسمال الأساسي للبنوك يناهز 9% أو إعادة رسملتها بشكل إجباري إذا فشلت في بلوغ المستوى المحدد
"
وضع البنوك

وتحدث المسؤول الأوروبي عن مقاربة منسقة لتقوية المصارف الأوروبية مبنية على تقييم صارم لوضعها المالي، مضيفا أن على الحكومات الأوروبية دعم المصارف الضعيفة عندما لا تجد هذه الأخيرة دعما لدى المستثمرين الخواص.

 

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية اليوم أن الهيئة المصرفية الأوروبية أعدت خطة لوضع حد أعلى للرأسمال الأساسي للبنوك يناهز 9%، أو إعادة رسملتها بشكل إجباري إذا فشلت في بلوغ المستوى المحدد للرأسمال الأساسي بعد 6 إلى 9 أشهر تحت إشراف حكومي وبدعم من صندوق الإنقاذ الأوروبي.

المصدر : وكالات

التعليقات