ساركوزي قال إن بلاده وألمانيا واعيتان بمسؤوليتهما الخاصة تجاه منطقة اليورو (الفرنسية)


وعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالكشف عن إجراءات جديدة لحل أزمة ديون منطقة اليورو آخر الشهر الجاري، وستشمل إيجاد حل مستديم لمشاكل اليونان المهددة بالتخلف عن السداد، وكيفية إعادة رسملة البنوك الأوروبية، وتصور تسريع عملية التنسيق الاقتصادي في منطقة اليورو.

 

وستعرض ميركل وساركوزي الإجراءات الجديدة خلال قمة مجموعة العشرين التي ستعقد يومي الثالث والرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

 

ولم يكشف ساركوزي وميركل عن تفاصيل ما اتفقا عليه بشأن أزمة اليورو ودعم البنوك خلال اجتماعهما أمس ببرلين، وقال ساركوزي في مؤتمر صحفي إن باريس وبرلين واعيتان جيدا بأن عليهما مسؤولية خاصة لضمان استقرار منطقة اليورو.

 

"
كاميرون دعا فرنسا وباريس لوضع خلافاتهما جانبا وتنفيذ خطة حاسمة لإنهاء حالة الشك بمنطقة اليورو قبل نهاية العام الجاري
"
دعوة كاميرون

ودعا رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون، في حديث مع صحيفة فايننشال تايمز اليوم، قادة منطقة اليورو لتحمل مسؤولية جماعية وتنفيذ خطوات حاسمة للحيلولة دون وقوع كارثة اقتصادية.

 

وأضاف كاميرون أن على برلين وباريس وضع خلافاتهما جانبا وتنفيذ خطة حاسمة لإنهاء حالة الشك قبل نهاية العام الجاري، والقطع مع المقاربة الحالية للتصدي لأزمة الديون السيادية التي وصفها بأنها "بطيئة وضعيفة بعض الشيء".

 

وفي سياق متصل، قال مصرف ديكسيا البلجيكي الفرنسي إن حكومة بروكسل ستستحوذ على فرع البنك ببلجيكا بقيمة 5.4 مليارات دولار ضمن خطة إعادة هيكلة المؤسسة المصرفية المتعثر بسبب انكشافها الشديد على سندات دول مثقلة بديونها كاليونان وأزمة سيولة.

 

تقاسم الأعباء

وأعلنت حكومات فرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ أمس عن توصلها لاتفاق لتقسيم مصرف ديكسيا أول ضحية لأزمة الديون بأوروبا، والذي يشغل ستة آلاف موظف ولديه ودائع بقيمة ثمانين مليار يورو (107 مليارات دولار) تخص قرابة أربعة ملايين زبون.

 

وسيحظى ديكسيا بضمانات حكومية بقيمة تسعين مليار يورو (121 مليار دولار) لتأمين حصولها على قروض خلال العقد المقبل، 60.5% من هذه الضمانات ستوفرها بلجيكا وفرنسا نسبة 36.5% ولوكسمبورغ 3%. وجاء الإعلان عن تفاصيل خطة إنقاذ ديكسيا عقب اجتماع مطول لمجلس إدارة المصرف دام 14 ساعة انعقد عقب اتفاق الدول الثلاث على الخطة.

 

وقال رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال ببلجيكا إيف لوتيرم اليوم إن الأطراف المعنية توصلت لاتفاق حول كيفية تقاسم كلفة إدارة "البنك السيئ" في إشارة إلى الوحدة الجديدة التي ستوضع فيها الأصول لديكسيا، والمرتبطة بالانكشاف على ديون سيادية.

 

"
وزير المالية البلجيكي قال إن الاتفاق حول إنقاذ مصرف ديكسيا لن يدفع بديون بلاده ليتجاوز نسبة 100% من الناتج المحلي وهي التي تبلغ حاليا 96.2% 
"
ديون بلجيكا

وكانت مؤسسة موديز قد حذرت الجمعة الماضية من احتمال فقدان بلجيكا تصنيفها الائتماني على ضوء إنقاذ ديكسيا، وبلغ الدين السيادي البلجيكي مستوى كبيرا ناهز 96.2% من الناتج المحلي الإجمالي، وقال وزير المالية إن الاتفاق حول مصرف ديكسيا لن يدفع دين بلاده لتجاوز نسبة 100%.

 

من جانب آخر، يلتقي قادة التحالف الحكومي الحاكم بسلوفاكيا اليوم ضمن محاولة اللحظة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق حول تمرير مشروع قانون لتقوية صلاحيات صندوق الإنقاذ الأوروبي، والمتوقع التصويت عليه يوم غد وسط خلافات بين أعضاء التحالف حول مقدار مساهمة بلاده في تمويل الصندوق.

 

ولم تتبق سوى سلوفاكيا ومالطا من بين دول منطقة اليورو التي لم تمرر تقوية صلاحيات الصندوق.

 

إضرابات باليونان

وفي اليونان يشن موظفو أكبر مصفاة بالبلاد إضرابا عن العمل غدا للمطالبة باستثناء من مقتضيات قانون مرره البرلمان ويقضي بتقليص معدل الأجور إلى 2563 دولارا بالشهر، ويندرج هذا التقليص لأجور موظفي شركة هيلينكا بتروليوم المملوكة للدولة ضمن بنود خطة الإنقاذ الموقعة بين اليونان والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

 

وقال مسؤولون عن الطيران المدني ونقابيون يونانيون أمس إن إضراب المراقبين الجويين احتجاجا على تقليص أجورهم أدى لإلغاء أكثر من 30% من الرحلات الدولية والمحلية ليوم الأحد، بينما تم تأخير انطلاق ثلاثين رحلة لما يزيد على خمس ساعات.

المصدر : وكالات