ارتفاع الإقراض التجاري 18%
آخر تحديث: 2011/10/1 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/1 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/5 هـ

ارتفاع الإقراض التجاري 18%

فولكس فاغن أبرمت مؤخرا اتفاقا بتسهيل ائتماني قيمته 6.8 مليارات دولار (رويترز-أرشيف)

ارتفع حجم القروض المجمعة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 18% لتصل إلى 741 مليار دولار خلال الشهور التسعة الأولى للعام الجاري، وفقا لبيانات مؤسسة تومسون رويترز لتسعير القروض.

غير أن البيانات لفتت إلى تباطؤ النشاط الإقراضي خلال الربع الثالث من العام مقارنة بالربعين السابقين له، عازية الأمر بشكل أساس إلى مخاوف من أزمة الديون السيادية التي تعانيها منطقة اليورو.

وأوضحت أنه رغم ارتفاع حجم القروض هذا العام بفضل قوة النشاط الاستثماري خلال النصف الأول من العام فإن الإقراض في الربع الثالث بلغ 227 مليار دولار، وهو ما يقل بنسبة 18.5% عن الربع الثاني وبنسبة 5% عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

وفي المجمل تم ابرام 295 اتفاقا في الربع الثالث انخفاضا من 306 قبل عام، و395 في الربع الثاني.

وقال مصرفيون إن الآفاق في الربع الرابع من العام الجاري تبدو صعبة بسبب أزمة الديون بمنطقة اليورو.

وذكرت البيانات أن معظم النشاط الإقراضي بالأرباع الثلاثة الأولى للعام جاءت من عمليات إعادة التمويل وإعادة التسعير التي شكلت 554 مليار دولار، مشكلا 75% من الرقم الإجمالي، إذ أن المقرضين الكبار اغتنموا التسعير المنخفض لإعادة تمويل الديون.

وخلال الفترة المذكورة احتلت شركة الجعة الهولندية أب آن بف المرتبة الأولى بين المقترضين بتوقيعها أكبر اتفاق لإعادة التمويل بالربع الثالث، حيث أعادت فيه تسعير قرض بقيمة ثمانية مليارات دولار، وتلتها شركة السيارات الألمانية فولكس فاغن بتسهيل ائتماني قيمته خمسة مليارات يورو (6.8 مليارات دولار).

كما حصلت مجموعة التأمين الفرنسية إكسا على عقد تمويل قيمته أربعة مليارات يورو (5.35 مليارات دولار).

وبلغت قروض الاندماج والاستحواذ 39 مليار دولار بالربع الثالث بنسبة 17% من إجمالي القروض، إذ أن عمليات الاندماج والاستحواذ المكلفة زادت 34% على مستواها بالربع الثاني البالغ 29 مليار دولار.

المصدر : رويترز