دعوة للبرتغال لقبول مساعدات دولية
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ

دعوة للبرتغال لقبول مساعدات دولية

أثارت إجراءات التقشف احتجاجات شديدة من جانب النقابات العمالية (الفرنسية-أرشيف)


قالت مجلة ألمانية إن ألمانيا وفرنسا تريدان من البرتغال قبول مساعدة دولية في أقرب وقت ممكن للحيلولة دون انتقال أزمة الديون التي تعاني منها إلى بلدان أخرى.
 
وقالت دير شبيغل إن خبراء حكوميين من كلا البلدين يساورهم القلق من أن لشبونة لن تستطيع قريبا تمويل ديونها بأسعار معقولة بعدما ارتفعت تكاليف اقتراضها في نهاية العام الماضي.
 
وتريد برلين وباريس أيضا من دول منطقة اليورو الالتزام علنا بأي إجراءات تتطلبها حماية العملة الموحدة بما في ذلك رفع حجم صندوق إنقاذ قيمته نحو مليار دولار إذا اقتضت الضرورة.
 
وينظر اقتصاديون كثيرون إلى البرتغال باعتبارها البلد الذي من المرجح أن يقتفي أثر إيرلندا واليونان في طلب الحصول على مساعدة دولية في وقت تجاهد فيه لخفض ديونها وتكاليف الاقتراض.
 
وتعد البرتغال واحدة من أضعف اقتصادات منطقة اليورو. وأدى عبء الدين الذي تتحمله وبطء النمو الاقتصادي إلى زيادة التوقعات بأنها قد تنضم قريبا إلى اليونان وإيرلندا في طلب مساعدات للإنقاذ.
 
ولجأت الحكومة إلى إجراءات تقشف صارمة من أجل تحقيق خفض الموازنة، مما أثار احتجاجات شديدة على سياساتها من جانب النقابات العمالية.
المصدر : وكالات