معظم احتياطات قطر من الغاز الطبيعي تتركز في منطقة الشمال (الفرنسية-أرشيف)

أبرمت مؤسسة قطر للبترول الحكومية وشركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة للنفط اتفاقية للاستثمار في مشروع مشترك واتفاقية التطوير لإنشاء مشروع برزان للغاز بقيمة تربو على 8.6 مليارات دولار.

وأوضح نائب رئيس الوزراء ووزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية أن المشروع تأجل في البداية بسبب ارتفاع تكلفة أعمال البناء في 2010، مشيرا إلى أن القيمة حينها كانت تقدر بـ11 مليار دولار.

وأضاف العطية أن حقل برزان، الذي يقع في منطقة الشمال، يتوقع أن يبلغ إنتاجه 1.4 مليار قدم مكعب يوميا وأنه سيمد السوق المحلية بالغاز.

ووفق العطية فإن أول خط للإنتاج سيبدأ العمل في عام 2014, في حين سيبدأ الخط الثاني إنتاجه في 2015.

وتملك المشروع شركة قطر للبترول بحصة 93%, بينما تملك إكسون موبيل الحصة المتبقية.

وأوضح العطية أن قطر تنتج حاليا نحو 2.8 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا للاستهلاك المحلي وتسعى لزيادتها إلى أربعة مليارات بحلول 2015.

وسئل العطية خلال مؤتمر صحفي بشأن إمداد الكويت بالغاز الطبيعي المسال القطري، فقال إن المحادثات ما زالت مستمرة ولم يتوصل الطرفان بعد إلى اتفاق.

وعن بلوغ سعر النفط في الأسواق مستوى 95 دولارا للبرميل، نفى العطية أن يكون الارتفاع متعلقا بوضع السوق وحالة العرض والطلب، مشيرا إلى أن السبب وراء ذلك قد يكون متعلقا بظروف الطقس الموسمية أو حالة المضاربات وجني الأرباح في السوق.

واستبعد الوزير القطري دعوة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لاجتماع طارئ قبل موعد الاجتماع المقبل والمقرر في شهر يونيو/حزيران القادم ما لم تشهد سوق الطاقة العالمية نقصا حقيقيا وملحاً في إمدادات النفط .

قطر احتفلت الشهر الماضي ببلوغها مستوى إنتاج 77 مليون طن سنويا من الغاز المسال(الجزيرة-أرشيف)
ترسيخ مكانة
وفي منتصف الشهر الماضي احتفلت قطر ببلوغها ولأول مرة مستوى إنتاج 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا، لترسخ بذلك مكانتها بصفتها المنتج الأول للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وتمكنت قطر من الوصول إلى هذا الإنجاز في إنتاجها للغاز المسال باعتماد وتطوير تقنيات مبتكرة ساهمت في التقليل من استخدام الطاقة في كل مراحل إنتاج الغاز الطبيعي المسال والتخفيف من آثاره البيئية السلبية.

وتضطلع شركتا "قطر غاز" و"راس غاز" بعمليات إنتاج الغاز المسال، وينتظر أن يصل إنتاج الأولى في نهاية العام الجاري إلى 42 مليون طن سنويا، في حين سيصل إنتاج راس غاز إلى 36.3 مليون طن سنويا.

ويتم إنتاج الغاز المسال القطري عبر 14 خطا للإنتاج، منها ستة تعتبر من أكبر خطوط الإنتاج في العالم.

ويساهم حقل الشمال بمعظم الإنتاج القطري للغاز، واكتشف الحقل عام 1971 ويبلغ احتياطي الغاز القابل للاستخراج منه أكثر من 900 تريليون قدم مكعّب، ويمثل 20% من احتياطي الغاز العالمي، مما يجعله أكبر حقل للغاز الحرّ في العالم.

تجدر الإشارة إلى أن قطر تحتل حاليا المرتبة الثالثة عالميا من حيث الاحتياطي المؤكد من الغاز الطبيعي بعد روسيا وإيران.

المصدر : وكالات