الفيضانات غطت مساحة شاسعة في ولاية كوينزلاند (الفرنسية-أرشيف)

رفعت أستراليا تقديراتها للخسائر المحتملة بسبب الفيضانات والأمطار التي ضربت ولاية كوينزلاند الشمالية الشرقية لخمسة مليارات دولار.

وكانت الفيضانات التي تعد الأسوأ منذ خمسين عاما قد بدأت نهاية الشهر الماضي، وغطت مساحة تفوق مساحة ألمانيا وفرنسا مجتمعتين، وتأثر بها نحو 200 ألف شخص.

وتشكل ولاية كوينزلاند مركزا سياحيا هاماً وتستحوذ على نحو 20% من حجم الاقتصاد الأسترالي.

وتعطلت شحنات السكر من المنطقة بسبب إغلاق الموانئ والتي تقدر سنويا بنحو 400 ألف طن من السكر الخام، كما أغلقت مناجم الفحم الرئيسية في كوينزلاند التي تصدر نصف شحنات (فحم الكوك) للعالم.

ووفق شركات عاملة في مجال استخراج الفحم، اجتاحت مياه الفيضانات مناجم الفحم بالولاية مما أوقف 35% من عمليات إنتاج الفحم الذي يمكن تصديره ويقدر حجمه بنحو 259 مليون طن.

المصدر : وكالات