باروسو يرى أن الدول الأوروبية لا تعمل بشكل كاف لتحسين كفاءة استخدام الطاقة (الفرنسية)

حَمَل رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي معتبرا أنها لا تعمل بشكل كاف لتحسين كفاءة استخدام الطاقة.

وحذر من فشل تحقيق هدف الاتحاد بالحد من الاعتماد على الطاقة التقليدية بنسبة 20% في 2020 إن لم يحسن الأعضاء كفاءة استخدام الطاقة.

ووفقا لبيانات المفوضية الأوروبية التي تعتبر الذراع التنفيذية للاتحاد، ستستطيع السياسات الحالية أن تؤمن تحسنا بحوالي نصف الرقم المستهدف فقط أي 10%.  

ويسعى الاتحاد لتحقيق هدف مواز من خلال فرض تطبيق سياسة تحسين كفاءة استخدام الطاقة، وهو زيادة استخدام الطاقة المتجددة التي تسعى دوله لزيادة الاعتماد عليها.

ومن المقرر أن يعقد قادة الاتحاد الأوروبي قمة في الرابع من فبراير/ شباط المقبل، ستكون مسألة تسحين استخدام الطاقة أحد بندين رئيسيين على جدول أعمالها.

وأعرب باروسو عن رغبته في أن تتفق دول الاتحاد على خطوات محددة للوصول إلى هدف 2020.

وكان بعض المسؤولين الأوروبيين قد قالوا إنه ينبغي إعطاء الدول الأعضاء أهدافا بشكل فردي ملزمة قانونا لتحقيق زيادة في كفاءة استخدام الطاقة.

وركز باروسو على النقل والمساكن باعتبارهما مجالين بهما إمكانيات كبيرة لترشيد الطاقة. لكن لهما حساسية سياسية إذ إن إصدار تشريع في هذين المجالين سيتضمن إلى حد بعيد تكاليف على منتجي السيارات وأصحاب المنازل.

ومن المقرر أيضا أن تبحث القمة الأوروبية المقبلة مسألة الابتكار وسط إدراك واسع النطاق بأن التكتل الأوروبي أصبح خلف قوى عالمية كالولايات المتحدة والصين واليابان في إنتاج تكنولوجيات جديدة.

المصدر : الألمانية