تكبدت البورصة خسائر حادة بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي (رويترز)


سيتم إغلاق البورصة المصرية يوم غد الاثنين لليوم الثاني على التوالي بسبب التطورات السياسية المتلاحقة في مصر.

ونقلت رويترز عن مصدر مسؤول قوله إن الإغلاق يقتصر حاليا على يوم غد فقط وإن مثل هذه القرارات يتخذ يوما بيوم نظرا للظروف.

ولم تفتح البورصة أبوابها اليوم. وأعلنت إدارة البورصة إغلاقها بعدما تكبدت خسائر حادة بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي وصلت إلى 12 مليار دولار في جلستين فقط.

وأوضح محللون أنه يتعين وقف التداول لحين تشكيل حكومة جديدة ومعرفة الوزير المختص بالاستثمار.

كما اقترح آخرون إنشاء صندوق سيادي يكون لديه القدرة على التصدي لأي مبيعات عشوائية بهدف إحداث توازن في عمليات البيع.

من ناحية أخرى قال نائب محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز إن إغلاق البنوك سيستمر غدا لليوم الثاني على التوالي.

المصدر : رويترز