هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن بنسبة 1.4% (الفرنسية-أرشيف)


هبطت أسواق المال الرئيسية في العالم متأثرة بوقع الأحداث السياسية بمصر وتسابق المستثمرون إلى الذهب، الملاذ الآمن في أوقات الأزمة.
 
وهبط مؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن بنسبة 1.4% وكذلك انخفض مؤشر كاك في فرنسا، وهبط مؤشر داو جونز في نيويورك بنسبة 1.4% أيضا رغم مؤشرات جديدة على تحسن الاقتصاد الأميركي.
 
أما مؤشر بورصة القاهرة فقد هبط بنسبة 17% هذا الأسبوع, وكان مغلقا يوم أمس الجمعة.
 
وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن الاضطرابات التي تشهدها مصر دفعت المستثمرين إلى الذهب بحيث ارتفع سعره بنسبة 1.7% في نيويورك وأغلق في لندن على ارتفاع سبعة دولارت إلى 1342 دولارا.
 
أما سعر النفط فقد اقترب من مائة دولار للبرميل للخام الأميركي الخفيف بينما زاد سعر خام برنت إلى 99.42 دولارا وهو الأعلى منذ 26 سبتمبر/أيلول 2008.
 
في نفس الوقت ارتفع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل اليورو والجنيه الإسترليني بسبب بعض المؤشرات الجيدة للاقتصاد الأميركي في الربع الأخير من العام الماضي.
 
ووصل سعر صرف اليورو إلى 1.3611 دولار بينما وصل سعر صرف الجنيه الإسترليني إلى 1.5860 دولار.

المصدر : ديلي تلغراف