ميدفيديف: روسيا تقوم بإجراءات من شأنها تسهيل الاستثمارات الأجنبية (الأوروبية)

دعا الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف صندوق النقد الدولي إلي إدراج عملات مجموعة بريك التي تضم أكبر أربعة اقتصادات صاعدة في العالم ضمن حقوق السحب الخاصة للصندوق. والدول الأربع الأعضاء في بريك هي البرازيل والهند والصين إلى جانب روسيا.

وجاءت دعوة ميدفيديف في كلمة له في الجلسة الافتتاحية لمنتدى دافوس أمس، وتعد مشاركة الرئيس الروسي في فعاليات المنتدى الأولى من نوعها على هذا المستوى.

وكان صندوق النقد قد انتهى مؤخرا من مراجعة لوحدته الحسابية العالمية ولم يدرج أيا من عملات الدول الأربع في سلة عملات الدولة المتقدمة المستخدمة للحساب المالي للصندوق، وعزا الأمر بشكل أساسي إلى أن اليوان الصيني هو عملة غير قابلة للتحويل.

ولفت ميدفيديف في كلمته إلى أن الحكومة الروسية تقوم بإجراءات من شأنها تسهيل الاستثمارات الأجنبية، وقال إن موسكو ستمتنع عن فرض أي ضرائب جديدة على القطاع المصرفي، وذلك من أجل تشجيع تدفق الاستثمارات.

وركز في كلمته كذلك على مسائل تحديث الاقتصاد الروسي والتعاون مع الشركاء الأجانب.   

ومن شأن الإجراءات الروسية الجديدة أن تعتمد تعديلات قانونية تسهل وصول المستثمرين الأجانب إلى قطاعات كانت محرومة منها، على رأسها الأغذية والأدوية والبنوك والموارد الطبيعية.

وحسب تقديرات الحكومة الروسية نما حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في روسيا في العام الماضي ليبلغ 40 مليار دولار مقارنة مع 16 مليارا في العام 2009.

ومنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في سويسرا يعقد بشكل سنوي، ويشارك فيه هذه المرة أكثر من 30 رئيس دولة وما يزيد عن 1400 من كبار شخصيات قطاع الأعمال من 90 بلدا.

المصدر : وكالات