اقتصاد أميركا قد يخسر أمام المنافسة
آخر تحديث: 2011/1/26 الساعة 10:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/26 الساعة 10:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/22 هـ

اقتصاد أميركا قد يخسر أمام المنافسة

أوباما دعا إلى تجميد الإنفاق المحلي خمس سنوات (رويترز–أرشيف)


دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما بلاده إلى المحافظة على وضعها كأكبر اقتصاد في العالم.
 
كما دعا، في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد الثلاثاء، إلى تجميد الإنفاق المحلي لمدة خمس سنوات، وإلى زيادة الاستثمار في مجالات التعليم والبحث والبنية التحتية.
 
وقال إن الإنفاق المحلي يمثل 12% من الموازنة الاتحادية.
 
وألمح  أوباما إلى احتمال أن يخسر الاقتصاد الأميركي مركزه بسبب قوة المنافسة في العالم، لكنه أكد أن الاقتصاد الأميركي سوف يستعيد قوته وكذلك سوق العمل بعد فترة الركود الماضية.
 
واعترف أوباما بأن الولايات المتحدة تخلفت عن دول أخرى في مجال التعليم والطاقة النظيفة ومشروعات البنية التحتية، وأنها تواجه حاليا منافسة أقوى من الصين والهند، وأن هذه المنافسة فرضت تحولا "مؤلما" على الاقتصاد الأميركي.
 
وقال أيضا "إن العالم قد تغير وإن المنافسة على الوظائف واقعية، لكن يجب ألا يثبط ذلك همتنا بل أن يثير التحدي لدينا".
 
ووضع أوباما هدفا لإنتاج 80% من الكهرباء بالبلاد من الطاقة النظيفة بحلول 2035. ودعا إلى وقف الدعم الحكومي لشركات النفط، وتعهد بإدخال مليون سيارة كهربائية إلى السوق بحلول 2015.
 
وقال بول رايان عضو الكونغرس، الذي قدم الرد الرسمي للحزب الجمهوري على خطاب أوباما، إن أوباما أطلق بعض الكلمات المطمئنة لكن الولايات المتحدة وصلت إلى نقطة النهاية فيما يتعلق بالدين الحكومي المتعاظم, وطالب بخفض أكبر بالموازنة.
 
وقال رايان: ما كان تحديا ماليا في الماضي أصبح الآن أزمة مالية، لا نستطيع تكذيب هذه الحقيقة، وبدلا من ذلك يحب علينا كأميركيين مواجهتها كمسؤولية.
المصدر : وكالات

التعليقات