توقعات صندوق النقد أكثر تفاؤلا من تلك التي تصدرها منظمات دولية أخرى (الأوروبية)


أصدر صندوق النقد الدولي توقعات متفائلة بشأن الاقتصاد العالمي خلال عام 2011.
 
لكنه قال إن الدول الغنية لا تزال تواجه معدلات بطالة مرتفعة، في حين تتعرض بعض القوى الاقتصادية الصاعدة لمخاطر تحقيق معدلات نمو متسارعة.
 
وفي تحديث لتوقعاته قال الصندوق إنه يتوقع أن يبلغ معدل نمو الاقتصاد العالمي 4.4% هذا العام، بارتفاع قدره 0.2% عما كان يتوقعه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. كما يتوقع أن يبلغ المعدل 4.5% العام المقبل.
 
وجاءت هذه التوقعات أكثر تفاؤلا عن تلك التي تصدرها منظمات دولية أخرى، إذ كانت الأمم المتحدة والبنك الدولي قد أصدرا توقعات تراوحت بين 3.1 و3.3% لمعدل النمو العالمي في 2011.
 
وأضاف الصندوق أن خفض الضرائب الذي نفذ أواخر العام الماضي من المرجح أن يعزز النمو في الولايات المتحدة بنحو 0.5% هذا العام، وأن من شأن خطة تحفيز تطبقها اليابان أن تساعد كذلك على استمرار الانتعاش العالمي المتواضع.
 
وقال الصندوق إن معالجة المشكلات في منطقة اليورو تتطلب "سياسات شاملة وسريعة وحاسمة".
 
وفي تقرير مستقل دعا الصندوق إلى زيادة الحجم الفعلي لصندوق الإنقاذ المالي الأوروبي وتشديد اختبارات التحمل للبنوك في المنطقة.

المصدر : وكالات