أحد عشر مليون مسافر مروا عبر مطار أبو ظبي في 2010 (الجزيرة-أرشيف)

نمت حركة سفر الركاب في مطار أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي بنسبة 12.2%، ليصل عدد من مروا عبر المطار إلى نحو أحد عشر مليون مسافر.

وعزت الشركة المشغلة للمطار هذا النمو المميز لحركة السفر إلى تشغيل شركات طيران جديدة رحلات عبر أبو ظبي، وإضافة الشركات القائمة وجهات جديدة إلى مساراتها.

وقد اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة أبو ظبي للمطارات جيمس بينيت أن العام الماضي سجل تطورا قويا في حركة المرور في مطار أبو ظبي الدولي ليتجاوز كثيرا متوسط النمو في المطارات العالمية.

ووفق الشركة فإن العام الماضي شهد ضم المطار خمس شركات طيران عالمية جديدة وست وجهات، وقدم خدماته لنحو 41 رحلة إضافية في المتوسط من شركات الطيران القائمة بارتفاع 13% في إجمالي الرحلات الأسبوعية المنطلقة منه مقارنة بالعام السابق.

وقالت الشركة إن لندن وبانكوك والدوحة ومانيلا والقاهرة ما تزال هي المسارات الأكبر، إذ تستحوذ في مجملها على 20% من إجمالي حركة سفر الركاب خلال 2010.

وفيما يتعلق بخدمات الشحن، أوضحت الشركة المشغلة أنه جرى مناولة 438 ألف طن بمطار أبو ظبي خلال العام الماضي بارتفاع نسبته 16% عن 2009.

المصدر : رويترز