سول تخطط لأن تعتمد بنسبة30% من وارداتها للنفط والغاز على شركات وطنية (رويترز-أرشيف)

تعتزم نحو 35  شركة كورية جنوبية كبرى إنفاق 7.8 مليارات دولار على مشروعات للنفط والغاز خارج البلاد.

ويشكل المبلغ زيادة بنسبة 29% مقارنة بالعام الماضي، وبما يسهم في متوسط نمو سنوي يبلغ 38% منذ 2008، وفق وزارة اقتصاد المعرفة.

وذكرت الوزارة أنه من المتوقع أن تستثمر شركة النفط الوطنية (كنوك) ومؤسسة الغاز (كوغاز) الحكوميتان 6.55 مليارات دولار من المبلغ الإجمالي في 2011 بارتفاع نسبته 21% عن مستوى استثماراتهما قبل عام.

ووفق الوزارة فإن استثمارات كنوك ستكون للاستحواذ على أصول، بينما ستستثمر كوغاز لتطوير احتياطيات للنفط والغاز بالعراق.

وأوضحت في بيان أن 27% من مبلغ الاستثمارات الإجمالي سينفق على مشروعات بأميركا الشمالية، و15% بالشرق الأوسط، و12% بجنوب شرق آسيا.

وأضافت الوزارة أن الشركات الكورية الجنوبية ستركز على دخول أسواق جديدة ناشئة واعدة مثل الشرق الأوسط والقطب الشمالي، وهما منطقتان تعدان إستراتيجيتين لتطوير الموارد.

وتخطط سول للبلوغ باعتمادها على وارداتها من النفط والغاز الطبيعي المسال إلى نسبة 30% على شركات النفط المحلية بحلول 2019 من خلال مشروعات كلها تقريبا خارج البلاد، ارتفاعا من مستوى 9% في 2009 في إطار سعيها لرفع مستويات الاكتفاء الذاتي.

وتصنف كوريا الجنوبية على أنها خامس أكبر دولة مستوردة للنفط، وثاني أكبر بلد مستورد للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وقالت سول الشهر الماضي إنها تسعى لرفع معدل الاكتفاء الذاتي من النفط والغاز إلى 13% في 2011 من 10% في 2010، بينما تضاعف تلك المعدلات إلى مثليها بالنسبة للمعادن الإستراتيجية الجديدة مثل المعادن النادرة والليثيوم إلى 10% في 2011 من 5.5% في 2010.

المصدر : رويترز