باراك أوباما لدى استقباله الرئيس الصيني هو جينتاو (الأوروبية)

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم السبت إلى بذل جهود جديدة لفتح مزيد من الأسواق العالمية أمام السلع الأميركية، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى توفير مزيد من الوظائف في البلاد وتقليص البطالة.
 
وقال أوباما في كلمته الأسبوعية عبر الإذاعة والإنترنت "إذا كنا جادين في العمل من أجل الوظائف الأميركية والشركات الأميركية فإن أحد أهم الأشياء التي يمكننا عملها هو فتح مزيد من الأسواق أمام السلع الأميركية في شتى أنحاء العالم".
 
ومع استمرار ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة عند 9.4% أكد الرئيس الأميركي أن توسيع التبادل التجاري ضروري لخلق مزيد من فرص العمل.
 
وأشار إلى أن الصفقات التجارية التي وقعتها بلاده مع الصين وكوريا الجنوبية والهند من شأنها أن تخلق أكثر من 350 ألف وظيفة في الولايات المتحدة، بما في ذلك العديد من الوظائف في قطاع الصناعة.
 
وتأتي تصريحات أوباما بعد أن أكمل الرئيس الصيني هو جينتاو زيارته التي استمرت أربعة أيام للولايات المتحدة وتضمنت إجراء مباحثات في البيت الأبيض غلبت عليها موضوعات التجارة والاقتصاد.
 
وقال أوباما إن الصفقات التجارية سوف تؤدي إلى زيادة الصادرات الأميركية إلى الصين من 100 مليار دولار سنويا إلى ما يزيد على 145 مليار دولار، كما ستزيد من الاستثمارات الصينية في أميركا عدة مليارات من الدولارات.
 
ولم يذكر الرئيس الأميركي تفاصيل بشأن أولويات سياسته التجارية، لكنه أشار إلى اتفاق للتجارة الثنائية تم التوصل إليه أواخر العام الماضي مع كوريا الجنوبية، في علامة على أنه سيسعى جاهدا للتصديق عليه في الكونغرس الأميركي.

المصدر : وكالات