برنانكي لفت إلى أن معضلة البطالة
ستستمر خلال العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)
رجح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي أن يسجل اقتصاد الولايات المتحدة نموا ما بين 3 إلى 4% خلال العام الجاري، مشيرا إلى أن مستواه سيكون بوتيرة أسرع مما كان عليه في 2010.

غير أن برنانكي لفت إلى أن هذا المستوى من النمو ليس كافيا لخفض معدل البطالة بالقدر الذي يريده صانعو السياسة في البنك المركزي الأميركي.

وأضاف قائلا في ندوة نظمتها المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع "نرى الاقتصاد يزداد قوة، وأنه ظهر في صورة أفضل في الأشهر القليلة الماضية".

وأشار إلى أن الاقتصاد الأميركي سجل في الأشهر الأخيرة نموا، وذلك يعني المزيد من المبيعات والمزيد من مشاريع الأعمال.

وفي مطلع الشهر الجاري تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما ببذل كل ما في وسعه من أجل إنعاش الاقتصاد وتوفير فرص العمل وتعزيز الطبقة الوسطى خلال العام الجديد 2011.

وحث أوباما أعضاء الكونغرس من الحزبين الرئيسيين الجمهوري والديمقراطي على التعاون في إنجاح مساعي الحكومة لحل المشاكل الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

وحدد هدفا طموحا للعام 2011 هو إصلاح الاقتصاد الأميركي المتعثر، واعتبر أن واجبه الأهم مع دخول العام الجديد هو المحافظة على التعافي ونمو الاقتصاد، وحل مشكلة البطالة البالغة حاليا نحو 10%.

المصدر : وكالات