غيثنر يجدد مطالبة الصين برفع اليوان
آخر تحديث: 2011/1/13 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/13 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/9 هـ

غيثنر يجدد مطالبة الصين برفع اليوان

غيثنر: الصين من الضخامة بحيث لا يمكنها الاعتماد على الطلب الأجنبي لضمان النمو(الفرنسية)

جدد وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر مطالبته الصين بأن تجعل قيمة عملتها (اليوان) تواكب بشكل أكبر الأسواق الدولية، مع تحولها أكثر إلى قوة اقتصادية عالمية.

واعتبر خلال كلمة له في مؤتمر اقتصادي بواشنطن الأربعاء أن من مصلحة الصين الاقتصادية أن تسمح بارتفاع سعر عملتها سريعا بما يتجاوب مع قوى السوق، مشيرا إلى أن بكين إن لم تفعل ذلك فسيكون البديل مكلفا للغاية لها.

وأشار الوزير الأميركي إلى أن الصين سمحت بارتفاع قيمة اليوان إلى معدل سنوي اسمي نسبته 6% منذ يونيو/حزيران الماضي، لكنه قال إنه ليس بالسرعة الكافية بما يواكب التغيرات في الاقتصاد العالمي.

واتهمت أميركا الصين أكثر من مرة بتعمد إبقاء اليوان عند سعر متدن بشكل مصطنع، وهو ما جعل صادرات الصين أرخص ويعطيها ميزة تنافسية في الأسواق العالمية. 

ويأتي حديث غيثنر الذي حدد موقف بلاده إزاء السياسات الاقتصادية الصينية قبيل زيارة يعتزم الرئيس الصيني هو جينتاو القيام بها في التاسع عشر من الشهر الجاري لواشنطن.

ومن المتوقع أن يتصدر وضع الاقتصاد العالمي جدول الأعمال عندما يجتمع الرئيس باراك أوباما بنظيره الصيني.

وخلال كلمته حث غيثنر بكين على اتخاذ خطوات إضافية لإصلاح اقتصادها عبر تخفيف الاعتماد على الصادرات وخفض الحواجز التجارية أمام السلع الأجنبية.

واعتبر أن بكين تواجه حزمة معقدة من التحديات وهي تتحول إلى اقتصاد يعتمد على آلية السوق بشكل أكبر، معتبرا أنه سيكون في مصلحة العالم أن تتعامل الصين مع تلك التحديات بنجاح.

وكثيرا ما طالبت واشنطن بكين بفتح سوق وارداتها بشكل أكبر وإلغاء الحواجز التجارية.

كما نصح غيثنر الصين بأن تركز على التنمية والاستثمار في سوقها المحلية إذا ما ضعف الطلب العالمي على الصادرات الصينية.

وأشار إلى أن "القيادة الصينية تدرك أن الصين حاليا من الضخامة بالنسبة للاقتصاد العالمي بحيث لا يمكنها مواصلة الاعتماد على الطلب الأجنبي على سلعها من أجل النمو الاقتصادي".

المصدر : وكالات

التعليقات