فرع بنك ملت في سول شملته العقوبات الجديدة لانتهاكه قوانين الصرف الأجنبي (الفرنسية)

قالت كوريا الجنوبية إنها فرضت عقوبات جديدة على مؤسسات إيرانية وأفراد, كما ستمنع العديد من التعاملات المالية مع إيران كجزء من الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لتشديد العقوبات عليها بسبب برنامجها النووي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية كيم يونغ سون إن العقوبات استهدفت 102 مؤسسة، و24 فردا في قائمة سوداء قائلة إنهم متهمون بتسهيل جهود طهران لامتلاك أسلحة نووية.
 
وأضاف كيم إن تدابير ستحظر معاملات النقد الأجنبي إلا بإذن خاص، وأنها ستوقف أيضا العلاقات المصرفية القائمة وتمنع فتح فروع جديدة أو مكاتب تمثيلية في كوريا الجنوبية.

وقال بيان للحكومة إن كوريا الجنوبية سوف تعاقب بشدة أيضا فرع بنك ملت الإيراني في سول -وهو واحد من المصارف الـ15 الإيرانية المستهدفة- لانتهاكه قوانين معاملات الصرف الأجنبي.

وأضاف البيان أن فرع بنك ملت في سول سهل معاملات بمئات الملايين من الدولارات لفائدة أطراف تطور البرنامج الصاروخي والنووي الإيراني دون الخوض في تفاصيل.



شريك تجاري
وقالت سول إنها ستحظر الاستثمارات الجديدة والعقود التي يمكن أن تطور النفط الإيراني وصناعة الغاز، ودعت الشركات الكورية الجنوبية إلى ممارسة ضبط النفس والحذر في تنفيذ العقود القائمة.

"
تعتبر إيران ثالث أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط، حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين ما يقرب من عشرة مليارات دولار العام الماضي
"
وكانت سول تتعامل بحذر في اتخاذ إجراءات ضد إيران، في محاولة لتحقيق التوازن بين مصالحها الدبلوماسية مع حليفها الرئيسي الولايات المتحدة، ومصالحها الاقتصادية مع إيران.
 
وتعتبر إيران ثالث أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط، حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين ما يقرب من عشرة مليارات دولار العام الماضي، كما أنها رابع أكبر مورد للنفط الخام بما يمثل 9.8% من وارداتها النفطية.
 
وكانت الأمم المتحدة وافقت على جولة رابعة من العقوبات على ايران في مطلع يونيو/حزيران, كما فرضت الولايات المتحدة بشكل مستقل عقوبات أخرى، وحثت الدول الأخرى على أن تحذو حذوها.
 
وانضم الاتحاد الأوروبي وأستراليا وكندا واليابان إضافة إلى كوريا الجنوبية إلى الحملة الدولية ضد ايران.

المصدر : وكالات