الصادرات الألمانية ارتفعت بنسبة 18.7% على أساس سنوي في يوليو/تموز (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية اليوم أن الصادرات الألمانية سجلت في يوليو/تموز أول تراجع منذ ثلاثة أشهر, في حين سجلت ارتفاعا كبيرا على أساس سنوي خلال الشهر نفسه, وهو ما يشير إلى حالة عدم اليقين بشأن انتعاش قوي لاقتصاد البلاد.

وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي في بيان إن الصادرات قد شهدت خلال يوليو/تموز تراجعا بنسبة 1.5%, مقارنة بيونيو/حزيران، كما سجلت الواردات انخفاضا بنسبة 2.2%.
 
وسجلت الصادرات ما مجموعه 83 مليار يورو (105 مليارات دولار) في حين بلغت قيمة البضائع التي دخلت البلاد 69.5 مليار يورو (88.2 مليار دولار).

وعلى أساس سنوي ارتفعت الصادرات بنسبة 18.7% مقارنة بيوليو/تموز 2009, كما ارتفعت الواردات أيضا بنسبة بلغت 24.9% مقارنة بالعام السابق.
 
وزادت الصادرات في يونيو/حزيران بنسبة 28.4% مقارنة بالعام السابق, وقال مكتب الإحصاءات إن قيمة السلع المصدرة بلغت 86.4 مليار يورو (109.6 مليارات دولار)وهي أعلى قيمة شهرية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008.
 
وبلغت قيمة السلع االألمانية المصدرة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي في يوليو/تموز 48.6 مليار دولار، في حين بلغت قيمة الصادرات إلى بلدان أخرى ما قيمته 34.4 مليار دولار.
 
وعلى الرغم من أن وتيرة نمو الصادرات تباطأت قليلا مقارنة بالشهر السابق، أكد محللون إن الصادرات ستظل عاملا اقتصاديا مهما في ألمانيا -وهي ثاني أكبر مصدر في العالم بعد الصين- في النصف الثاني من العام.
 
وشهدت ألمانيا العام الماضي أسوأ ركود اقتصادي منذ أكثر من ستة عقود، لكنها انتعشت بقوة على خلفية تحسن الطلب العالمي على صادراتها.
  
وسجل أكبر اقتصاد في أوروبا نموا بنسبة 2.2% في الربع الثاني من العام الجاري، ويتوقع أن يحقق الناتج المحلي الاجمالي خلال السنة نموا بنحو3%.

المصدر : وكالات