توقّع أقوى نمو بالبرازيل بربع قرن
آخر تحديث: 2010/9/5 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/5 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/27 هـ

توقّع أقوى نمو بالبرازيل بربع قرن

قطاع التعدين أحد محركات الاقتصاد البرازيلي (الفرنسية-أرشيف)

يتوقع أن يحقق الاقتصاد البرزيلي هذا العام نموا قويا فوق المتوقع هو الأعلى في نحو ربع قرن، رغم انتهاء العمل بإجراءات تحفيزية ورفع أسعار الفائدة مرارا.
 
وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن نمو اقتصاد هذه الدولة المصنفة في فئة الاقتصادات الناشئة, سيتجاوز على الأرجح أغلب التوقعات بما في ذلك توقعات الحكومة.
 
ونما الناتج المحلي الإجمالي للبرازيل بمعدل 8.8% في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالربع ذاته من العام الماضي، وفقا لبيانات رسمية نشرتها وكالة الإحصاء الحكومية الجمعة.
 
ونقلت الصحيفة عن وزير المالية البرازيلي غيدو مانتيغا قوله إن أداء الاقتصاد في النصف الأول من العام يعني أنه سينمو بما لا يقل عن 7% خلال العام الحالي برمته, ليحقق بذلك أعلى معدل نمو في 24 عاما.
 
وقالت خبيرة الاقتصاد البرازيلية لويزا بتينا رودريغز إن من المحتمل رفع توقعات النمو الذي قد يبلغ هذا العام 7.8% حسب ما جاء في دراسة لبنك سنتاندر البرازيلي.
 
وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن بنك البرازيل المركزي رجح في دراسة أسبوعية نشرت الاثنين الماضي تحقيق نمو خلال العام الحالي بمعدل 7.1%.
 
وقالت إن النمو القوي المرجح بالبرازيل في ظل معدلات تضخم منخفضة، يعكس أهمية الاقتصادات الناشئة التي تجمع كبرى المنظمات الاقتصادية على أنها تقود الانتعاش العالمي من الأزمة المالية ومن الركود اللذين ضربا اقتصاد العالم منذ خريف 2008.
 
ولاحظت اليومية الأميركية أن اقتصاد البرازيل استمر في النمو بوتيرة عالمية رغم انتهاء العمل بحزمة محفزات حكومية, وبتخفيضات ضريبية على السلع الاستهلاكية, إضافة إلى رفع أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي.
 
وأشارت إلى أن اقتصاديين برازيليين يعتقدون بأن على الحكومة أن تبذل جهدا أكبر لكبح الإنفاق العام, أو أن تظل ترفع أسعار الفائدة بينما تتنامى المخاوف من التضخم.
المصدر : وول ستريت جورنال

التعليقات