يسعى أوباما لإقناع الأميركيين بأن سياسات الديمقراطيين تقدم أفضل مستقبل اقتصادي لهم (رويترز–أرشيف)


قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن اقتصادا قويا يحتاج إلى دعم الطبقة المتوسطة وليس فقط إلى سوق أسهم قوي.
 
وفي خطابه الإذاعي الأسبوعي أمس السبت شرح أوباما السياسات التي نفذها من أجل مساعدة الطبقة الوسطى التي قال إنها تضررت كثيرا خلال فترة الركود في العامين السابقين.
 
وتحدث عن جهوده لخلق المزيد من الوظائف وتسهيل دخول الشباب إلى الجامعات وخفض الضرائب ومساعدة الأسر في بناء نظام للمعاشات.
 
كما أشار أوباما إلى خطة الحفز الاقتصادي التي نفذها باعتبارها مسؤولة عن وقف التراجع الاقتصادي الذي واجهه حين تولى منصبه في يناير/كانون الثاني 2009.
 
ويشمل ذلك الإنفاق الطرق والجسور والأموال التي منحت للحكومات المحلية لتجنب تسريح مدرسين وعمال إطفاء وضباط شرطة.

وقال أوباما "الخطوات التي اتخذناها حتى الآن أوقفت النزيف", واستدرك قائلا "لكن تعزيز اقتصادنا يعني ما هو أكثر من ذلك".
 
ويحاول أوباما إقناع الأميركيين بأن سياسات الديمقراطيين تقدم أفضل مستقبل اقتصادي لهم في حين يسعى للتصدي لتحد قوي من الجمهوريين يهدف للسيطرة على مجلس النواب الأميركي وربما على الشيوخ.

المصدر : وكالات