البطالة بأميركا ترتفع إلى 9.6%

البطالة بأميركا ترتفع إلى 9.6%

الخبراء يتوقعون أن تعاود معدلات البطالة الارتفاع إلى 10% بالأشهر المقبلة (الفرنسية)

قالت وزارة العمل الأميركية اليوم الجمعة إن معدل البطالة في البلاد قفز إلى 9.6% في أغسطس/ آب من 9.5% بالشهر السابق, وهو ما يبين أن الاقتصاد الأميركي الذي يشهد انتعاشا بطيئا مازال يعاني صعوبات لخلق فرص عمل.

 وشهدت الوظائف الأميركية تراجعا للشهر الثالث على التوالي في أغسطس/ آب, لكن الانخفاض كان أقل كثيرا من المتوقع, كما شهدت وظائف القطاع الخاص نموا غير متوقع, وهو ما خفف الضغوط على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك لمركزي) لتعزيز النمو الاقتصادي.

وقالت وزارة العمل اليوم إن الوظائف غير الزراعية تراجعت بمعدل 54 ألف وظيفة, كما انخفضت الوظائف المؤقتة بواقع 114 ألفا.

وفي المقابل زادت الوظائف بالقطاع الخاص, والتي تعتبر معيارا أفضل لسوق العمل بمعدل 67 ألف وظيفة في أغسطس/ آب بعد تعديل بزيادة بلغت 197 ألف وظيفة في يوليو/ تموز.

وظلت معدلات التوظيف ضعيفة أربعة أشهر على التوالي, وهو ما يقلل من قدرة المستهلكين الأميركيين على الإنفاق الذي يعتبر أحد الأسباب الرئيسية للنمو.

وشهدت طلبات إعانات البطالة الحكومية لأول مرة تراجعا للأسبوع الثاني على التوالي بمقدار ستة آلاف طلب، لتصل إلى 472 ألفا بالأسبوع المنتهي يوم 28 أغسطس/ آب الماضي.

وحقق الاقتصاد الأميركي نموا بنسبة 3.7% بالربع الأول من العام، لكنه تباطأ بشكل كبير ليصل 1.6% بالفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران.
 
وكان خبراء الاقتصاد في بنك ميريل لينش الأميركي خفضوا تقديراتهم للنمو الاقتصادي للبلاد, إلى 1.8% العام المقبل، بانخفاض عن تقديرات سابقة بلغت 2.3%, كما توقعوا أن يبلغ النمو 2.5% فقط هذا العام.

كما يرجح الخبراء أن نسبة العاطلين عن العمل يمكن أن يستمر في الارتفاع، وقد تعاود الوصول إلى 10% خلال الأشهر المقبلة خاصة مع تزايد مؤشرات فقدان الاقتصاد قوة الدفع.

المصدر : وكالات