الصين ترفض رفعا كبيرا لليوان
آخر تحديث: 2010/9/23 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/23 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/15 هـ

الصين ترفض رفعا كبيرا لليوان

وين: لا داعي لأي انتكاسة في العلاقات الثنائية (رويترز–أرشيف)


قال رئيس الوزراء الصيني وين جياباو إن قيمة اليوان إذا ارتفعت بنسبة 20 إلى 40% كما تطالب به الولايات المتحدة، فسيؤدى ذلك إلى إفلاسات على نطاق واسع في قطاع التصدير الصيني الذي تعمل فيه الشركات بهوامش أرباح ضئيلة.
 
وقال وين أثناء كلمته في لقاء مع رجال أعمال أميركيين على هامش قمة الأمم المتحدة حول الفقر "إن ظروف ارتفاع كبير في قيمة اليوان غير موجودة", مضيفا أن رفع قيمة العملة الصينية الذي يطالب به مشرعون أميركيون لن يؤدي إلى عودة الوظائف إلى الولايات المتحدة لأن الشركات الأميركية لم تعد تصنع المنتجات التي تحتاج إلى استخدام الأيدي العاملة بكثافة.
 
وأكد وين أنه على يقين بأن الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين يمكن حلها، وأنه لا داعي لأي انتكاسة في العلاقات الثنائية.
 
وقال "إنني على يقين تام بأن كل الخلافات والتوترات في التجارة بين الصين والولايات المتحدة في الوقت الحالي يمكن حلها.. إن علاقة اقتصادية وتجارية صحيحة ومتوازنة مع الولايات المتحدة تقع في قلب مصلحة البلدين".
 
كما أوضح أن هيكل الاستثمار والتجارة بين البلدين مسؤول عن العجز التجاري الأميركي الكبير وليس قيمة العملة الصينية.
 
ومن المتوقع أن تصوت لجنة من الكونغرس يوم غد الجمعة على تشريع يدعو وزارة التجارة لمعاقبة بكين بسبب ما تسميه الولايات المتحدة استغلال عملتها والضرر بالميزان التجاري.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حذر في وقت سابق من هذا الأسبوع أن العملة الصينية مقومة بأقل من قيمتها السوقية، وطالب بكين بعمل المزيد لخلق ظروف تجارية أكثر عدلا.
 
من جهته قال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر إن الوقت قد فات على قرار للصين بشأن العملة وبشأن رفع المعوقات التجارية.
 
من ناحية أخرى قال تقرير لمؤسسة أبحاث التنمية بالصين نقلته صحيفة تشاينا ديلي إن الصين تحتاج إلى استثمار نحو 3.6 تريليونات دولار لتحديث البنية التحتية بالمدن بحلول العام 2020 من أجل استيعاب الأعداد المتزايدة من النازحين من الريف إلى المدن الصينية.
 
وأوضح أن نسبة الذين يعيشون بالمدن ستزداد إلى 65% في العقد القادم مقارنة مع 47% حاليا.
 
يشار إلى أن مئات الملايين هاجروا إلى المدن منذ بدأت الحكومة الإصلاحات الاقتصادية قبل ثلاثة عقود.
 
ويتوقع أن يصل عدد سكان المدن إلى أكثر من 700 مليون، ليفوق عدد سكان الريف لأول مرة عام 2015. ويشار إلى أن عدد سكان الصين يصل إلى 1.3 مليار نسمة.
المصدر : وكالات

التعليقات