ماليزيا تتبنى خطة استثمار ضخمة
آخر تحديث: 2010/9/21 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/21 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/13 هـ

ماليزيا تتبنى خطة استثمار ضخمة

 الاقتصاد الماليزي حقق نموا بنسبة 8.9% في الربع الثاني من العام (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت ماليزيا اليوم الثلاثاء عن خطة طموحة بقيمة 444 مليار دولار لحفز اقتصادها خلال العقد القادم, تشمل أساسا إنشاء شبكة اتصالات ضخمة وتطوير الطاقة النووية وبناء خط سكك حديدية عالية السرعة إضافة إلى توفير ملايين الوظائف وزيادة دخل البلاد.
 
وقال إدريس جالا الوزير المكلف بصياغة هذه الخطة إن 60% من الاستثمارات المزمعة سيكوم مصدرها القطاع الخاص وسيأتي 32% من شركات شبه حكومية, فيما ستتكفل الدولة بنسبة 8%. 
 
وستشمل الخطة 12 مجالا تراوح بين النفط والغاز وزيت النخيل والزراعة إلى السياحة والخدمات المالية والتعليم والبنية التحتية الحضرية, وستوفر 3.3 ملايين وظيفة جديدة، 60% منها ذات رواتب متوسطة أو مرتفعة.
 
كما تهدف إلى زيادة دخل البلاد من 188 مليار دولار في عام 2009 إلى ما يقرب من 523 مليار دولار بحلول عام 2020، ورفع متوسط دخل الفرد من 6700 دولارا إلى 15 ألف دولار, للوصول إلى معايير البنك الدولي للدول ذات الدخل المرتفع.

وأكد جالا أنه تم تحديد 131 مشروعا في إطار خطة لمدة عشرة أعوام، والمعروفة باسم برنامج التحول الاقتصادي، لبدء توجه ماليزيا إلى مصاف الدول ذات الدخل المرتفع.
 
وقال "لا يوجد لدى ماليزيا وقت لتضيعه, نحن بحاجة إلى استكمال التحول الاقتصادي الجذري", مشيرا إلى أن أيام الاعتماد على محركات النمو التقليدية قد ولت".
 
وانخفضت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في ماليزيا في السنوات الأخيرة إلى 1.4 مليار دولار في عام 2009, كما خسرت القدرة على المنافسة أمام دول مثل سنغافورة وإندونيسيا وتايلند.
 
ووصف البنك الدولي توجه ماليزيا لتعزيز الاستثمار والإصلاحات حتى الآن بأنه مناسب من الناحية النظرية, لكنه قال إن الأمر يتطلب المزيد.
 
وأعلنت ماليزيا أنها حققت نموا بنسبة 8.9% على أساس سنوي خلال الربع الثاني من العام الجاري، وتوقعت أن تتجاوز نسبة النمو 6% خلال كامل السنة بفضل زيادة في الطلب الداخلي والخارجي.
المصدر : وكالات