ناقلة الغاز الطبيعي المسال القطرية دحيل تعبر قناة السويس باتجاه الأسواق (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات جمعتها مؤسسة عالمية لاستشارات الطاقة أن واردات أكبر مستهلكي العالم من الغاز الطبيعي المسال قفزت بنسبة 28% في النصف الأول من عام 2010 وجاءت أوروبا في المرتبة الأولى بزيادة كبيرة في الواردات.
 
وقالت مؤسسة إنرجي كويست التي يقع مقرها في أستراليا إن واردات الاتحاد الأوروبي ارتفعت بنسبة 68%, ليصل حجمها إلى 26.8 مليون طن في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران مقارنة بما كانت عليه قبل عام.
 
وأضافت إنرجي كويست أن واردات اليابان قفزت أيضا لمستوى قياسي بلغ 34.7 مليون طن في النصف الأول, في حين تضاعفت مشتريات الصين عن ما كانت عليه قبل عام.

وارتفعت واردات بريطانيا إلى أكثر من ثلاثة أمثالها إلى 6.6 ملايين طن مقارنة مع مليوني طن في نفس الفترة من العام السابق, حيث دفعها تراجع إنتاج الغاز من بحر الشمال وهبوط الأسعار لتعزيز مشترياتها من قطر.

كما ارتفعت مشتريات شمال آسيا بنسبة 18% إلى ستين مليون طن, أما الواردات الأميركية فقد زادت بنسبة 3% فقط لتصل إلى 5.4 ملايين طن لزيادة مستوى الاكتفاء الذاتي في أميركا الشمالية.
 
وتعتبر قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم, وتأمل في تعزيز طاقتها الإنتاجية إلى 77 مليون طن سنويا قبل انتهاء عام 2010.
 
وهي تمتلك شركتين لإنتاج الغاز المسال هما قطر للغاز ورأس غاز، وتستحوذ شركة قطر للبترول على حصة أغلبية في كل منهما.

المصدر : رويترز