وزير المالية جورج أوزبورن سيحدد قطاعات خفض الإنفاق في الشهر القادم (الفرنسية)


ارتفع عجز الموازنة البريطانية في الشهر الماضي إلى أعلى مستوى في أغسطس/آب على الإطلاق.

 

وقال مكتب الإحصاء القومي إن دين القطاع العام وصل إلى 15.302 مليار جنيه إسترليني (23.798 مليار دولار) أي ما يزيد على توقعات المحللين بوصولها إلى 12.5 مليار جنيه إسترليني (19.44 مليار دولار).

 

وكانت أرقام الأشهر الخمسة الأولى من العام المالي الحالي مشجعة أكثر للحكومة، حيث وصل الدين الحكومي إلى 58.1 مليار جنيه (90.36 مليار دولار) مقارنة مع 61.9 مليار جنيه (69.27 مليار دولار) في هذه الفترة من العام الماضي.

 

ويتوقع أن يصل عجز الموازنة هذا العام إلى 149 مليار جنيه (231.7 مليار دولار).

 

ووصف محللون الرقم المسجل في الشهر الماضي بأنه محبط، رغم أن عائدات الدولة تشير إلى أن العجز يسير حاليا في مستوى أقل من هذه الفترة من العام الماضي.

 

وتعاني الموازنة من عجز يصل إلى أكثر من 11% من الناتج المحلي الإجمالي. وقالت الحكومة إنها سوف تخفض الإنفاق في السنوات الأربع القادمة وإن وزاراتها ستخفض الإنفاق بنسبة 25% أو أكثر.

 

ومن المتوقع أن يحدد وزير المالية جورج أوزبورن قطاعات خفض الإنفاق في 20 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

المصدر : وكالات