رشيد محمد رشيد: مصر ستحتاج لاستيراد ستة ملايين طن من القمح سنويا (رويترز–أرشيف)


قال وزير التجارة المصري رشيد محمد رشيد إن بلاده استطاعت توفير كميات القمح التي تحتاجها لتفادي أي نقص في الخبز.

 

وأضاف رشيد أن وزارة الزراعة تتخذ خطوات لزيادة إنتاج القمح محليا، لكنه أكد أن مصر ستحتاج رغم ذلك إلى استيراد ستة ملايين طن من القمح سنويا على مدى الأعوام  القليلة القادمة.

 

وتابع "ما ننتجه سيواصل الزيادة تدريجيا، لكن من الواضح أننا سنظل مستوردا رئيسيا للقمح على الصعيد العالمي في السنوات القليلة القادمة.. سنظل نستورد في حدود ستة ملايين طن من القمح سنويا".

 

وتقدم مصر -أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان وأكبر مستورد للقمح في العالم- دعما حكوميا ضخما للإبقاء على سعر الخبز منخفضا، بينما تستهلك نحو 14 مليون طن من القمح سنويا وتعتمد على الإمدادات الأجنبية في قرابة نصف تلك الكمية.

 

وكانت وزارة الزراعة قالت الشهر الماضي إنها تطمح إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في القمح بنسبة 70% بحلول عام 2020، حيث تعتزم استزراع سلالات جديدة غزيرة الإنتاج.

 

ومنذ مطلع السنة المالية 2010/2011 في أول يوليو/تموز الماضي اشترت مصر 1.65 مليون طن من القمح، وفي السنة المالية السابقة المنتهية في 30 يونيو/حزيران الماضي استوردت الهيئة العامة للسلع التموينية -المشتري الرئيسي للقمح- 5.53 ملايين طن من عدة دول.

المصدر : رويترز