منظمة التجارة تنتقد المساعدات لبوينغ
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ

منظمة التجارة تنتقد المساعدات لبوينغ

شركة بوينغ تلقت مساعدات حكومية بقيمة 23 مليار دولار حسب المفوضية الأوروبية(الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة الفرنسية في بيان إن قرارا مبدئيا أصدرته منظمة التجارة العالمية يقضي بعدم شرعية المساعدات الحكومية لشركة صناعة الطائرات الأميركية بوينغ، يعتبر انتصارا لإيرباص ولفرص العمل في أوروبا.

وقال وزير البيئة والنقل الفرنسي جان لوي بورلو في بيان إن "هذا التقرير يمنح ارتياحا كبيرا للصناعة الجوية الفرنسية والأوروبية، ويحافظ على وظائف ومستقبل هذه الصناعة".

وأضاف "بدون الدخول في تفاصيل، فإن ملخص التقرير ينتقد الإعانات الضخمة التي تلقتها بوينغ, والتي تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية، ويقف لصالح شكوى الاتحاد الأوروبي".

ولم يتسن على الفور الوصول إلى تفاصيل الحكم, كما أن حكما نهائيا ليس من المتوقع أن يفرج عنه لعدة أشهر.

وتقول المفوضية الأوروبية إن شركة بوينغ تلقت مساعدات من الحكومة الأميركية بقيمة 23 مليار دولار تحت غطاء البحوث الدفاعية.

وفي المقابل تؤكد شركة بوينغ أن إيرباص حصلت على 205 مليارات دولار في صورة قروض وأشكال أخرى من الدعم من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا على مدى عقدين من الزمن، مما منحها أفضلية غير عادلة.

قواعد جديدة

بوينغ تتهم إيرباص بتلقي 250 مليار دولار من دول أوروبية (الفرنسية-أرشيف)
وفي يونيو/حزيران الماضي، قالت منظمة التجارة العالمية إن إيرباص المنافس الأوروبي لبوينغ الأميركية تمتعت بميزة غير عادلة من خلال مليارات من القروض الحكومية المنخفضة الفائدة، ومنح البحوث والتنمية.

ومن جهة أخرى طلبت شركة إيرباص من منافستها الأميركية بوينغ وضع حد لحجج الشركات حول إعانات الدولة، بعد أن اعتبرت غير قانونية من قبل منظمة التجارة العالمية.

وقال مدير شركة إيرباص للاتصال راينر أوهلر "الآن بعد صدور التقرير, حان الوقت لوقف إلقاء اللوم على الآخر وأن نبدأ كلانا في تحمل المسؤوليات".

وأضاف "إنه فقط عندما نتوقف عن هذه الدعاوى الخلافية ونبدأ المفاوضات سنكون قادرين على تحديد قواعد منصفة جديدة للعبة التي ستحكم مستقبل صناعة الطيران في العالم، وهو أمر أهم بكثير من مجرد نزاع عبر الأطلسي".

ويأمل المراقبون أن يساعد قرار منظمة التجارة العالمية في إنهاء المعركة المستمرة منذ فترة طويلة بين المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة حول تمويل كل من بوينغ وإيرباص.

المصدر : وكالات