الشركة البريطانية حققت العام الماضي إيرادات فاقت 36 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

عرضت شركة بي أي إي سيستمز البريطانية العالمية العملاقة للصناعات العسكرية أصولا لها في أميركا الشمالية للبيع، وفق ما أوردته صحيفة أميركية السبت.
 
وقالت يومية وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر مطلعة إن قيمة تلك الأصول, ومنها وحدات للتصنيع الجوي, تتراوح بين 1.6 مليار دولار وملياريْ دولار.
 
وأضافت أن من بين تلك الوحدات مصنع لإنتاج محركات طائرات عسكرية لشركة جنرال إلكتريك الأميركية, وآخر لإنتاج أنظمة دفع هجين للحافلات والشاحنات.
 
ولا يقتصر إنتاج مصانع الشركة في أميركا الشمالية على المواد العسكرية, وإنما يشمل أيضا مواد تستخدم في صناعات مدنية. ونقلت اليومية الأميركية عن المصادر ذاتها أن إيرادات وحدات الإنتاج المعروضة للبيع بلغت 200 مليون دولار قبل الخصم (خصم الضرائب وغيرها).
 
ووفقا للصحيفة الأميركية فإن شركات مُصنّعة منافسة مثل روكويل, وودوورد غافرنر, وموغ، ربما تقدم عروضا لشراء أصول بي أي إي سيستمز مجتمعة أو منفصلة.
 
وقالت إن مصرفيْ مورغان تشيس وويلس فارغو الأميركيين -اللذين عينتهما الشركة مستشارين لها في عملية البيع المرتقبة- يتوقعان تلقي عروض شراء خلال أيام.
 
ونقلت عن المصادر نفسها أن الشركة البريطانية ربما تقرر بيع وحدات من الوحدات المعروضة على حدة في حال لم يتوفر أي عرض لشرائها دفعة واحدة.
 
وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن مبيعات بي أي إي سيستمز بلغت العام الماضي 36.2 مليار دولار، مما سمح لها بأن تحتل المرتبة الثانية على لائحة أكبر شركات التصنيع العسكري في العالم من حيث الإيرادات.

المصدر : وول ستريت جورنال